استخدام النفايات في البناء

220 مليون طن من مخلفات البناء يوجد سنويا في ألمانيا. إعادة التدوير تحاول إنشاء مبان جديدة باستخدام هذه المخلفات. 

 كافة مواد البناء في بيت التدوير يمكن إعادة استخدامها.
كافة مواد البناء في بيت التدوير يمكن إعادة استخدامها. picture alliance/dpa

العيش في بيت إعادة التدوير

في عام 2019 تم في هانوفر تشييد أول مبنى سكني بطريقة إعادة التدوير في ألمانيا. بغية إعادة استخدام أكبر قدر ممكن من مواد البناء عمل المهندسون المعماريون على ابتكار أساليب وحلول جديدة. سخانات التدفئة، عتبات الدرج، وبعض الجدران تم بناؤها من مقاعد حمام ساونا سابق. عزل الواجهات الخارجية تم باستخدام أكياس الجوت المستخدمة أصلا لنقل حبوب الكاكاو. كما أن النوافذ جاءت من إحدى دور الشباب السابقة.

استغرق تخطيط المشروع ثلاث سنوات. وهذا يعود بشكل رئيسي إلى عمليات البحث الطويلة عن مواد بناء صالحة لإعادة الاستخدام، وعن شركات يمكنها استخدام هذه المواد المعاد تدويرها. لهذا السبب لا يمكن أن يكون بناء "إعادة التدوير" قيد إنتاج نمطي، إلا أنه يمكن اعتباره مثالا جيدا حول إمكانية وطريقة إعادة تدوير بعض المواد وتأهيلها للاستخدام في مبان جديدة.

محور تصنيع القمامة

إنهم يجمعون كبائن الدوش، وصناديق البريد، ودرابزين الدرج: أليس غيدامو، لورنس باغني، سيمون لي، من برلين، يسعون إلى إحداث ثورة في عالم البناء. عبر مشروع البناء المليوني CRCLR، يُظهِرون كيف يمكن لاقتصاد إعادة التدوير في قطاع البناء أن يعمل بنجاح. على أرض معصرة سابقة لإنتاج البيرة قام الفريق بتشييد مبنى من عدة طوابق، مستخدمين بذلك النفايات والقش. وقد جلبوا المواد بشكل رئيسي من أنقاض مبان تم هدمها، كما قاموا بإجراء التجارب على المواد والنفايات التي يتم رميها في ورشات أخرى. وهكذا تمكن الفريق الثلاثي من الحفاظ على تكاليف البناء عند مستوى منخفض، وهو ما سينعكس مستقبلا على المستأجرين بشكل إيجابي.

في 2021 قدم سيمون دار CRCLR إلى "تحالف محور برلين". شبكة العلاقات تريد الاستمرار في تجهيز البناء ليكون مشروعا رائدا ومثالا يحتذى على الاستدامة والتصميم المتكامل.

بناء مرتفع من الألومنيوم المعاد تدويره

نظريا يمكن إعادة تدوير الألمنيوم بشكل لا نهائي. لا يكاد يوجد أي عنصر آخر يتمتع بالعمر المديد الذي يتمتع به الألمنيوم. ولكن حسب طريقة الإنتاج، يتولد عن ذلك انبعاثات مختلفة من غاز CO2. الصين تنتج الألمنيوم بشكل رئيسي بطاقة الفحم، وهذا يعني انبعاث 20 كيلو من غاز CO2 من أجل إنتاج كيلو واحد من الألمنيوم. في أوروبا تستخدم غالبية الشركات اليوم مصادر الطاقة المتجددة: بهذا تنبعث أربعة كيلوغرامات من غاز CO2 فقط مع إنتاج كل كيلوغرام من الألمنيوم.

واجهة برج سينكنبيرغ (لليمين) تتكون بشكل رئيسي من ألمنيوم مدور.
واجهة برج سينكنبيرغ (لليمين) تتكون بشكل رئيسي من ألمنيوم مدور. picture alliance/dpa

ولكن مازال هناك إمكانية لمزيد من الاستدامة. إحدى الشركات النرويجية تستخدم الألمنيوم المدور في أبنيتها. بهذا ينبعث فقط 2,3 كيلوغرام من غاز CO2. مؤخرا تم استخدام الألمنيوم المدور في برج سينكنبيرغ في فرانكفورت. واجهة مبنى المكاتب الذي يرتفع 106 أمتار تتألف بنسبة 95 في المائة من الألمنيوم، الذي يعود في ثلاثة أرباعه على الأقل إلى مواد مدورة. وهكذا تم بالمقارنة مع المباني التقليدية تجنب ما يزيد عن 2600 طن من انبعاثات غاز CO2.

© www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here: