5 حقائق عن الاقتصاد المستدام

إذا أردت فهم الطاقة المتجددة والتدوير لابد لك من معرفة أحدث الحقائق عن ألمانيا بهذا الخصوص.

صيانة محطات طاقة الرياح
صيانة محطات طاقة الرياح picture alliance / Frank Rumpenhorst/dpa

1. تراجعت انبعاثات الغازات الدفيئة (العادمة) في ألمانيا خلال عام 2020 بنسبة 42,3 في المائة، مقارنة بالعام الأساس 1990، وكان التخفيض دون مستوى هدف حماية المناخ للعام 2020، الذي يعادل 40 في المائة. إلا أن جزءا كبيرا من هذا التراجع يعود بشكل أساسي إلى الانكماش الاقتصادي الناجم عن جائحة كورونا.  

2. فقدت المحطات العاملة بالغاز والفحم والطاقة النووية خلال عام 2020 ست نقاط في المائة من حصتها في مزيج الطاقة، وتراجعت مساهمتها في إنتاج الطاقة الكهربائية في ألمانيا عن 50 في المائة للمرة الأولى. في المقابل ارتفعت مساهمة الطاقة المستمدة من المحطات العاملة بمصادر الطاقة المتجددة إلى 54 في المائة من مزيج الطاقة. 

3. تراجعت مساهمة الفحم في إنتاج الطاقة الكهربائية منذ العام 2015 إلى أقل من النصف، بينما ارتفعت مساهمة طاقة الرياح في إنتاج الطاقة الكهربائية خلال ذات الفترة بمعدل الثلثين. وقد تراجع إنتاج محطات الطاقة النووية خلال 2020 بسبب سياسة التخلي عن الطاقة النووية بمعدل 14 في المائة، وأصبحت مساهمتها في مزيج الطاقة عند مستوى 12,5 في المائة فقط.

إعادة التدوير في مستودع خردة.
إعادة التدوير في مستودع خردة. KarepaStock/Shutterstock

4. مع ما يقرب من 70 في المائة من المواد المعاد استخدامها وحوالي 12 في المائة من النفايات المعاد تدويرها تمت في ألمانيا خلال 2018 الاستفادة من أكثر من 81 في المائة من النفايات. بهذا يكون قد تم تجاوز نسبة إعادة التدوير التي تتطلع إليها الحكومة الألمانية الاتحادية، والتي تعادل 65 في المائة لعام 2020. 

5. أعلى نسب إعادة تدوير تحققت على صعيد الورق والكرتون (88 في المائة) والزجاج (83 في المائة). حيث يمكن إعادة استخدام الزجاج بشكل لا نهائي، بينما يمكن إعادة استخدام الورق لأكثر من 25 مرة. وتستخدم صناعة الورق الألمانية أكثر من 75 في المائة من الورق القديم المستخدم، حيث أن إعادة التدوير لا تساعد فقط في الاستغناء عن الخشب وتوفير ثمنه، وإنما توفر أيضا حوالي النصف في استهلاك الطاقة. 

© www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here