الدراسة الرقمية

نحو شهادة التخرج عبر الإنترنت: هكذا يتمكن المرء من الدراسة الرقمية عبر شبكة الإنترنت في ألمانيا.

التعلم على الكومبيوتر المحمول
التعلم على الكومبيوتر المحمول dpa

أين يمكنني الدراسة الرقمية في ألمانيا؟

من المعهد العالي RWTH في آخن الواقعة في أقصى الغرب، إلى جامعة فيسمار في الشرق: من يبحث عن دورات ومناهج على الشبكة أون لاين، سوف يجد ضالته سريعا على بوابة التعلم عن بعد "distancelarningportal.com" التي أسستها مؤخرا مجموعة من المنظمات الدولية للدراسة عن بعد. في مختلف أنحاء ألمانيا تتيح الجامعات فرصة الدراسة عن بعد "أون لاين"، تارة لمتابعة برنامج تأهيلي والحصول على شهادة معينة، وطورا للحصول على شهادة الماجستير. وبينما يتم أحيانا فرض رسوم عالية على مثل هذا النوع من الدراسة عن بعد، فقد ترسخت في ألمانيا خلال السنوات الأخيرة مناهج "MOOCs" (مناهج كبيرة مفتوحة على الإنترنت). وتعتبر جامعة ميونيخ التقنية هي الرائدة في هذا المجال، حيث كانت قد بدأت في وقت مبكر في تقديم مناهج ودورات مجانية ومفتوحة على المستوى الدولي.

كيف يستطيع المرء الدراسة الرقمية في ألمانيا؟

إلى جانب الاحتمالات المذكورة يوجد أيضا إمكانات أخرى، منها على سبيل المثال أونكامبوس "oncampus" الصفحة التابعة بشكل كامل للمعهد العالي التقني في لوبيك تجمع معلومات وخبرات ما يزيد عن 150 بروفيسور في مجال الدراسة المصاحبة للعمل، إضافة إلى إمكانات التعليم والتدريب الإضافي من أجل دورات التعلم الذاتي، مثل مناهج التعلم المفتوحة المجانية MOOCs. ويزداد الطلب على عروض التعلم المختلط "Blended Learning"، حيث يتم الجمع بين المحاضرات التي تفترض الحضور وبين دورات أون لاين. وتعتمد هذه الطريقة جامعة هاغن المعروفة للتدريس عن بعد والتي يزيد عدد طلابها عن 76000، وهي الأكبر من نوعها في ألمانيا.

ما هي الدورات والمناهج المتوفرة بشكل مستقل عن الجامعات؟

العديد من مقدمي مناهج وبرامج MOOC الألمان لديهم أيضا مجموعة متنوعة من الدورات والمناهج التعليمية. وربما يكون موقع "iversity" هو الأشهر. هناك تقدم على سبيل المثال البروفيسورة نايكا فوروتان والبروفيسورة إيرينة بلومراد دورة تعليمية حول فهم التنوع والاندماج في أوروبا. بينما يركز معهد هاسو بلاتنر في بوتسدام على تخصصات المعلوماتية، من خلال موقع "openHPI": هناك يتعلم المشاركون الكثير عن الإنترنت، عبر موضوعات مثل "تقنيات الويب" أو حماية البيانات في وسائل التواصل الاجتماعي.

You would like to receive regular information about Germany?
Subscribe here: