نصائح مع بداية الفصل الدراسي الجامعي في ألمانيا

مع بداية الدراسة في ألمانيا تتبادر إلى الذهن العديد من الأسئلة. طلاب أجانب يتحدثون عن تجاربهم وخبراتهم للآخرين.

اليوم الدولي في جامعة فيادرينا في فرانكفورت/أودر
اليوم الدولي في جامعة فيادرينا في فرانكفورت/أودر dpa
Biljana Mikic (27) aus Serbien
بيليانا ميكيش (27 سنة) من صربيا

طالبة ماجستير منذ 2017 في اختصاص "الإدارة السياحية"، جامعة يوستوس-ليبيغ في غيسن

لم أكن بحاجة إلى معرفة اللغة الألمانية من أجل دراستي، فقد كان مجمل الدراسة باللغة الإنكليزية. رغم ذلك زرت دورتين لغويتين قبل البدء بالدراسة. من المفيد في جميع الأحوال أن يتعلم المرء ولو جزءا يسيرا من الألمانية، حتى إذا لم يكن بحاجة لها من أجل الدراسة. تقدم غالبية الجامعات دورات لغوية مجانية لطلابها. هذه الفرصة يجب على الطلبة الأجانب الاستفادة منها بأي حال من الأحوال. يشعر المرء بشيء من الراحة والثقة، عندما يذهب إلى المخبز ويطلب الخبز باللغة الألمانية.

Anneli Williams (25) aus den USA
أنيلي ويليامز (25 سنة) من الولايات المتحدة الأمريكية

طالبة ماجستير في اختصاص "اللغويات" في جامعة فيليب في ماربورغ

قبل بداية الفصل الدراسي كان لدينا في ماربورغ أسبوعا توجيهيا لتعريف الطلبة المبتدئين بالجامعة. ويساهم في تنظيم هذا الأسبوع التوجيهي في ماربورغ بشكل رئيسي "المكتب الدولي" في الجامعة. وقد قدم لنا المنظمون معلومات قيّمة ونصائح مفيدة حول مختلف الموضوعات المتعلقة بالدراسة والإقامة في ألمانيا. على سبيل المثال كيف يمكنني أن فتح حسابا مصرفيا. أنصح بشدة بزيارة مثل هذه الأنشطة لكل إنسان تتاح له هذه الفرصة.

كثير من الجامعات في ألمانيا قامت بدمج بطاقة المواصلات للفصل الدراسي ضمن بطاقة هوية الطالب. هذا يعني أنه بإمكان الطالب استخدام وسائل النقل العامة من قطارات وباصات مجانا، ضمن إطار محدد. هناك العديد من المدن الجميلة التي تستحق الزيارة في ألمانيا. من لديه مثل هذه البطاقة للتنقل خلال الفصل الدراسي عليه الاستفادة منها واستغلال هذه الفرصة في القيام بجولات يومية أو رحلات قصيرة خلال عطلة نهاية الأسبوع.

Diego Guillén Jiménez (37) aus Costa Rica
دييغو جويلين خيمينيز (37 سنة) من كوستاريكا

طالب دكتوراه في اختصاص "البراغماتية التجريبية" منذ 2018 في جامعة روبريشت كارل في هايدلبيرغ

إذا أراد المرء الدراسة في ألمانيا عليه قبل ذلك وضع مخططه الخاص. أين أريد الدراسة؟ ماذا أريد أن أدرس؟ وماذا أحتاج لذلك؟ خلال فترة التقدم للحصول على قبول أو مقعد دراسي هناك الكثير من الأوراق والوثائق الواجب إنجازها وتقديمها. يجب تخصيص الوقت الكافي في جميع الأحوال، من أجل إنجاز الأعمال البيروقراطية. الحل الأمثل هو في إنجاز المهمات بالتسلسل، الواحدة تلو الأخرى، وعدم السؤال إطلاقا عن المنطق أو الغاية في أسلوب عمل الدوائر المحلية. هناك قواعد محددة لكل شيء. حتى إذا بدت بعض الأمور أو الخطوات غير منطقية لشخص قادم من بلد آخر، عليه فقط اتباع التعليمات وإنجاز المطلوب.

You would like to receive regular information about Germany?
Subscribe here: