"رحلات الفضاء من أجل المناخ"

السياسية أنّا كريستمان تشرح كيف يمكن أن يلعب الفضاء الخارجي دورا حاسما في معالجة موضوعات المستقبل.

أنّا كريستمان، مسؤولة عن الفضاء والطيران
أنّا كريستمان، مسؤولة عن الفضاء والطيران picture alliance/dpa

عضوة البوندستاغ أنّا كريستمان هي منسقة الحكومة الألمانية الاتحادية لشؤون الطيران والفضاء. كما أنها مفوضة وزارة الاقتصاد الاتحادية للاقتصاد الرقمي والشركات الناشئة.  

 السيدة كريستمان، ما أهمية رحلات وأبحاث الفضاء للاقتصاد والأبحاث في ألمانيا؟
تعتبر أبحاث الفضاء بالنسبة لألمانيا من الموضوعات المستقبلية الحيوية. المعارف المكتسبة من أبحاث ورحلات الفضاء في غاية الأهمية لمجالات أساسية هامة، منها على سبيل المثال حماية المناخ والنقل والرقمنة والأمن. من خلال "نيو سبيس"، وهي مبادرات القطاع الخاص للفضاء، يشهد قطاع الفضاء نموا ديناميكيا على المستوى العالمي، وقفزات نوعية كبيرة على صعيد الصواريخ والأقمار الصناعية. ومن أجل تعزيز مشاركة الشركات الناشئة في ألمانيا وأوروبا أيضا في هذه السوق يجب علينا أن نوفر لها فرص انطلاقة أفضل.         

ما هي المشروعات المستقبلية الرائدة بالنسبة لألمانيا؟
أرى مشاركة أبحاث ورحلات الفضاء في حماية المناخ على أنها جانب محوري. مع قمر المناخ الصناعي EnMAP الذي انطلق قبل بضعة اسابيع نحو الفضاء تعتبر ألمانيا من بلدان الصدارة المشاركة في هذا المجال. من المفترض أن يقوم EnMAP بمراقبة القشرة الأرضية في مختلف مناطق العالم وتقديم معلومات وبيانات حول أحوال وتطورات الأنظمة البيئية. أيضا الأقمار الصناعية لبرنامج كوبرنيكوس التابع للاتحاد الأوروبي وتلك التابعة لوكالة الفضاء الأوروبية ESA تقدم خدمات ثمينة مهمة، وكثير من هذه الأقمار تتم صناعتها في ألمانيا.     

حاليا مازال هناك مهمة CO2M لقياس انبعاثات الغازات الدفيئة "العادمة" ومهمة GRACE-I التي مازالت قيد التخطيط. مع هذه المهمة يريد خبراء المناخ التوصل إلى تقدير مخزونات العالم من المياه من خلال القياسات من الفضاء الخارجي.

ما هي التطورات الأكثر إثارة ومتعة في مجال الفضاء حسب رأيك؟
المثير هو الاستكشاف الجديد للقمر، مع ما يشتمل عليه من عدة مهمات دولية مخطط لها. الولايات المتحدة تخطط للعودة إلى القمر وتسعى إلى إنزال أول سيدة على سطح القمر. ألمانيا تقدم الأنظمة المركزية. بهذا نوفر لرواد ورائدات الفضاء الأوروبيين فرصة المشاركة في ذلك. ويتم اليوم إرساء القواعد للسنوات العشر إلى العشرين القادمة.

لا يمكن أن تنجح رحلات الفضاء إلا بالتعاون الدولي

أنّا كريستمان، منسقة الحكومة الاتحادية

هل هناك مستقبل للتعاون الدولي، أم أن هناك تهديد بالتحول إلى القومية؟
تعمل ألمانيا من أجل الوصول الآمن الحر للجميع إلى الفضاء الخارجي، ومن أجل الاستخدام المستدام المضمون والسلمي للفضاء من قبل الجميع. أنا على قناعة من أن: رحلات الفضاء لا يمكن أن تنجح إلا من خلال التعاون الدولي. وهذا ما يبدو من خلال وكالة ESA بالنسبة لأوروبا، وهذا ما يتضح من المشروعات العديدة التي تتم بالتعاون مع NASA، وما يظهر أيضا، ولو بشكل رمزي من التعاون على محطة الفضاء الدولية ISS. ما يحدث في الفضاء الخارجي يعنينا جميعا، تماما كما هي الحال مع التحول المناخي. التحول إلى الأطر القومية سيكون الطريق الخطأ.

© www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here