أول مدرسة رقمية

في ساربروكن تقوم أول مدرسة رقمية في ألمانيا.

dpa/Becker & Bredel - Smart school

إنترنت سريعة في جميع أنحاء ألمانيا، سبورة تفاعلية، خدمات سحابة الإنترنت "كلاود"، الحقيقة المدمجة: هذه المشاهد هي من الحياة اليومية للمدرسة الذكية. في منتصف تشرين الثاني/نوفمبر افتتحت وزيرة التعليم يوهانا فانكا مع رئيسة وزراء ولاية سارلاند أنيغريت كرامب-كارنباور أول مدرسة ذكية في ألمانيا. "مدرسة بيلفيو الشاملة" سوف تتطور خلال السنوات الخمس القادمة من خلال بنية تحتية حديثة عالية الكفاءة ومبادئ تربوية مناسبة وعروض لمتابعة الدراسة والتأهيل للمدرسين، وسوف تصبح المشروع الرائد والمثال لما بات يعرف "المدرسة الرقمية". "في مثال المدرسة الذكية تتوضح معالم وأسلوب عملية التعلم الرقمي. هنا يغدو جزء من المستقبل حقيقة واقعة"، حسب فانكا، خلال زيارتها للمدرسة الشاملة، لمناسبة انعقاد القمة الوطنية الرقمية العاشرة في ساربروكن. "يتعلم التلاميذ فهم التقنية الرقمية واستخدامها بأسلوب ذكي، وهو العنصر الأهم من أجل المساهمة في رسم صورة العالم الذي يغرق باستمرار في الحياة الرقمية، وبنائه بشكل مناسب لأسلوب الحياة الذاتية". وقد أكدت فانكا أن تطور المدرسة الرقمية يشتمل أيضا تطوير مبادئ وأساليب ذكية لتأهيل وتدريب المدرسين، "الذين يتوجب عليهم تقديم المواد التعليمية ونقل الطرق الحديثة إلى التلاميذ".

بنية تحتية رقمية عالية الكفاءة

مع مشروع الحزمة الرقمية "DigitalPakt#D" الذي تم تقديمه في تشرين الأول/أكتوبر 2016 ضمن إطار استراتيجية "المشروع التعليمي للمجتمع الرقمي"، تشارك الحكومة الألمانية الاتحادية بالتعاون مع حكومات الولايات على مدى السنوات الخمس القادمة في تأسيس ونشر بنية تحتية رقمية قوية حديثة للمدارس. "التعليم الرقمي ابتداء من المدرسة وحتى التعلم مدى الحياة وللكبار في ألمانيا يمكن أن يتحول إلى مسيرة نجاح خالص إذا ما تجمعت كافة الإمكانات والموارد مع بعضها البعض"، حسب فانكا.

الإمكانات والآفاق التي تنطوي عليها الوسائل الرقمية تم تقديمها خلال قمة المعلوماتية من خلال مختبر التعليم الرقمي ومدرسة "بيلفيو" الشاملة. حيث تم إلقاء الضوء بشكل خاص على التجارب الممتعة وعلى التعليم المتشابك. التلاميذ والتلميذات تمكنوا انطلاقا من مواقعهم في المدرسة الذكية التواصل على الهواء مباشرة، وإبلاغ المستشارة أنجيلا ميركل عن خبراتهم وتجاربهم في عالم التعلم الرقمي.

في ساربروكن تم تقديم مشروع مدرسة السحابة "كلاود"، التي يمكن من خلالها تقديم عروض التعليم والتعلم الرقمية لمختلف المدارس. ومن المفترض أن تتم التجربة العملية لدراسة المشروع هذه خلال عام 2017 ضمن إطار مشروع رائد في مدارس أعضاء في اتحاد مركز التميز في الرياضيات والعلوم الطبيعية في المدارس (MINT-EC).

www.bildung-forschung.digital

© www.deutschland.de