شبكات مستدامة من الجامعات في أوروبا

إنها مبدعة، عالمية، وتقف في مواجهة تحول المناخ: نظرة إلى ثلاث شبكات عمل للجامعات الأوروبية.

 الارتباط بالطبيعة: أبحاث البحار في جامعة كيل
الارتباط بالطبيعة: أبحاث البحار في جامعة كيل Jan Steffen, GEOMAR

يشكل كل من التحول المناخي والحلول المستدامة للمشكلات الموضوعات المحورية لشبكات عمل الجامعات الأوروبية التي تحظى بدعم الاتحاد الأوروبي. وتشارك العديد من الجامعات الألمانية في شبكات العمل هذه. نستعرض هنا ثلاث شبكات تقدم أفكارا متميزة عابرة للحدود في مواجهة التحول المناخي.

UNITE!

في صيف 2020 قام ثلاثة شركاء في شبكة العمل الجامعية UNITE! "برحلة إلى النجوم". طلاب جامعة دارمشتات التقنية وجامعة لشبونة وجامعة بوليتيكنيك تورين عملوا في مدرسة صيفية افتراضية على ابتكار حلول من أجل مفاعل بيولوجي فعال، يمكنه إنتاج المواد الغذائية والعلاجية لسكان المستعمرات الفضائية في المستقبل. شبكة أعمال UNITE! هي أيضا ذات توجهات مستقبلية، تسعى إلى تعزيز التبادل الأوروبي من خلال تعزيز علاقاتها مع شركاء من فنلندة وفرنسا والسويد وإسبانيا.

جامعة البحار الأوروبية (SEA-EU)

التعليم هو "المحفز الرئيسي للتغيير"، وصولا إلى حماية المناخ: هذا هو شعار مشروع الاتحاد الأوروبي "جامعات البحار" (SEA-EU) الذي تشارك فيه الجامعات بشكل رئيسي في مجال الأبحاث البحرية. "تحديات اجتماعية مثل تحول المناخ أو استخراج واستخدام الموارد من البحر يمكن معالجتها فقط من خلال أفكار وخطط عمل، تجمع بين أكثر من تخصص علمي واحد، كما تراعي الفوارق الثقافية"، حسب نينا كويل من معهد علوم الأرض في جامعة كيل. وقد انضمت إلى مشروع SEA-EU، إلى جانب المدينة البحرية الواقعة في شمال ألمانيا جامعات في مدن بحرية من كل من فرنسا وكرواتيا ومالطا وبولندة وإسبانيا.

تحالف الجامعات الأوروبية من أجل الصحة العالمية (EUGLOH)

شكل التعاون والتبادل في  شبكات عمل الجامعات الأوروبية يتجلى من خلال حلقة البحث المنعقدة عبر الإنترنت أونلاين في تموز/يوليو 2020 بمشاركة خمس شركاء في EUGLOH، من ألمانيا وفرنسا والبرتغال والسويد وهنغاريا: حيث يناقش طلبة الماجستير والدكتوراه موضوعات مثل الشيخوخة والتحول المناخي والمشاركة المدنية والشعبية. بصفتها شريك ألماني في المشروع تمتلك جامعة لودفيغ-ماكسيميليان (LMU) ميونيخ  مرفقا متميزا: مركز الصحة العالمية يهتم منذ زمن بعيد بالترابطات بين التحول المناخي والصحة، ويتعاون في هذا المجال أيضا مع مؤسسات في أفريقيا وأمريكا وآسيا.

© www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here