براغيس، الموضة الجديدة للإجازة

باستمرار يعمد مزيد من الناس إلى نشر صور الإجازات، من أجل إثارة غيرة وحسد الأصدقاء وغيرهم.

Jenny Sturm/fotolia - Travel

"براغيس"، هي الموضة الجديدة من الصور الذاتية "سيلفي". يأتي المصطلح من الكلمة الإنكليزية (to brag) أي التباهي، والمقصود بها الصورة التي تهدف إلى أمر واحد: إثارة غيرة وحسد الأصدقاء وغيرهم من المتابعين. وبما أن الفرصة الأفضل لالتقاط "براغيس" هي الإجازة، فإن غالبية الصور تدور حول هذا الموضوع: سرير الفندق مع إطلالة على البحر، مشروبات الكوكتيل مع غروب الشمس، صور مختلفة أمام حوض السباحة.

شركات السياحة تستغل هذه الموضة

تستغل شركات السياحة الألمانية اليوم أيضا هذه الموضة الجديدة. حيث باتت تستخدم هذه الصور في إعلاناتها، وذلك لما تتمتع به من مصداقية ومطابقة للواقع. مارتين فينديكا، مدير وسائل التواصل الاجتماعي في شركة توماس كوك وأحد الرواد في هذا القطاع يقول: "كل شركات السياحة الكبيرة وسلاسل الفنادق تقريبا بات لها اليوم حساباتها الخاصة على فيس بوك وإنستغرام وتويتر. والملاحظ هو أن أكثر الحسابات نجاحا هي تلك التي تعتمد ما يسمى المحتوى القادم من المستخدمين، أي الصور ومقاطع الفيديو والنصوص التي يقدمها المستخدمون أنفسهم". وتقوم شركة توماس كوك بدعم وتوسيع هذا الاتجاه الجديد من خلال ما يسمى "التسويق المُقنِع". وهذا يعني: تحدد الشركات أشخاصا يتمتعون بانتشار واسع، وتحاول كسبهم لنشر رسائل الشركة عبر وسائل التواصل الرقمية. والمهم أيضا، حسب فيدينكا، هو أن يكون ناشر الرأي وصاحبه مناسبا للمنتج موضوع الدعاية.

يوم السياحة العالمي في 27 أيلول/سبتمبر 2016

www.wdnk.de

© www.deutschland.de