ما الذي يشد الناس إلى برلين؟

تجتذب العاصمة الاتحادية الناس من مختلف أنحاء العالم إلى ألمانيا. نشرح لكم ما الذي يجعل من برلين مدينة جذابة إلى هذا المقدار.

برلين: متسع للتنوع والإبداع
برلين: متسع للتنوع والإبداع Shutterstock

منذ عشرات السنين تتمتع برلين بسمعة مدينة عالمية مثيرة، تشد الناس من مختلف أنحاء العالم. وهذا له عدة أسباب:

العاصمة الألمانية: جذابة ومتنوعة

العاصة الألمانية بسكانها البالغ عددهم 3,7 مليون نسمة ليست فقط مركزا للنشاط السياسي الألماني، ومسرحا لأحداث تاريخية شهدتها في كل زاوية منها. تعتبر برلين اليوم واحدة من أكثر المدن الألمانية جاذبية: هذا يعود أيضا إلى العديد من صالات المعارض الفنية والمشهد الحيوي الذي تعيشه شوارع المدينة واحتضانها العديد من الشركات الناشئة في المجال الثقافي. وهذا بالإضافة أيضا إلى النوادي الأسطورية التي تملأ المدينة بالحفلات وصخبها المحبب، مثل نادي بيرغهاين الشهير عالميا.

من يريد الابتعاد عن صخب المدينة الكبيرة سوف يجد ضالته في حوالي 3000 بحيرة أو بين 2500 منتزه ومنطقة استجمام في برلين وحولها.

من بوابة براندنبورغ حتى تمثال نفرتيتي

من بين مشاهد برلين الكلاسيكية بوابة براندنبورغ وجدار برلين ومبنى رايشستاغ وبرج التلفزيون الذي يعتبر أعلى بناء في ألمانيا. جزيرة المتاحف في برلين تعتبر أكبر تجمع للمتاحف في العالم على الإطلاق، وهي مدرجة على لائحة منظمة اليونيسكو للإرث الثقافي العالمي. في المتحف الجديد يوجد تمثال نفرتيتي النصفي الشهير. وإلى جانب المباني الشهيرة في جزيرة المتاحف في قلب برلين يوجد أيضا 170 متحفا متنوعا، من متحف القطط إلى دار المستقبل.

أحياء عصرية في الغرب والشرق تجمع المدينة التي كانت مقسمة ذات يوم

صحيح أن بقايا الجدار مازالت متواجدة في العديد من مناطق برلين، إلا أن الفوارق بين الشرق والغرب باتت نادرة الوجود. خلال فترة الجدار نشأ في غرب برلين بشكل رئيسي مشهد إبداعي، تحول تدريجيا في التسعينيات وخلال العقد الأول من الألفية الجديدة نحو الشرق. اليوم تتواجد العديد من النوادي الشهيرة وصالات العرض في شرق برلين بشكل أساسي. ومن أكثر المناطق صخبا منطقة برينسلاور بيرغ، وفريدريشسهاين ومنطقة وسط المدينة، وجميعها تقع في شرق المدينة.

© www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here