سقوط الجدار

Mauerfall: Wiedervereinigung Deutschlands 1989
في مساء التاسع من تشرين الثاني/نوفمبر 1989 فتحت ألمانيا الديمقراطية DDR بواباتها الحدودية نحو الغرب أمام جميع المواطنين: دخل هذا الحدث التاريخ تحت عنوان سقوط الجدار، وكان بداية لعودة الوحدة بين شطري ألمانيا.

بين الخرافة والحقيقة

الباحث المعروف في مجال استطلاعات الرأي مانفريد غولنر يشرح كيف يمكن في الواقع فهم "النجاحات الانتخابية" لحزب البديل من أجل ألمانيا AfD الشعبوي اليميني.

تحديات "بناء الشرق"

منذ 3 تشرين الأول/أكتوبر 1990 عادت ألمانيا دولة موحدة. الثورة السلمية التي قام بها الناس في ألمانيا الديمقراطية أدت إلى انهيار الجدار الذي قسم ألمانيا بين شرق وغرب. مشروع عودة الوحدة هو حدث تاريخي لم يسبق له مثيل، وهو مشروع قومي لا يمكن إتمامه خلال بضع سنوات.