مواقف جديدة بشكل كامل

مجموعة الفنانين الإندونيسيين روانغروبا سوف تغير وجه معرض دوكومنتا. أيضا الجناح الألماني في مهرجان بينالة البندقية سوف يكون مفاجأة.

روانغروبا، مجموعة فنانين من إندونيسيا
روانغروبا، مجموعة فنانين من إندونيسيا documenta

روانغروبا: تغيير قواعد لعبة دوكومنتا؟ 

" نريد إنشاء منصة فنية وثقافية ذات توجه عالمي وتعاوني ومتعدد التخصصات، يستمر أثرها حتى بعد انقضاء 100 يوم التي يستمرها معرض دوكومنتا 15"، حسبما أعلنت مجموعة الفنانين الإندونيسيين روانغروبا، بعد الإعلان عن توليها الإدارة الفنية لمعرض دوكومنتا 2022. المجموعة المكونة من عشرة أشخاص تشرف على الموقع الفني "روانغروبا" في جنوب مدينة جاكرتا، ولديها ما يزيد عن 20 سنة من الخبرة في بناء شبكات العمل، وتتبنى النهج التشاركي. من خلال إشراك الفنانين وغيرهم من أصحاب التخصصات المتنوعة، كالعلوم الاجتماعية والسياسية والتقنية والإعلام، تزيد المجموعة من قوة الفكرة الفنية وتعزز انتشارها، أيضا من خلال المعارض وورشات العمل والمهرجانات، وكذلك عبر المجلات والكتب والمجلات الإلكترونية أونلاين. بالنسبة للجنة دوكومنتا للتقصي تعتبر مجموعة روانغروبا تغييرا في قواعد اللعبة. وهي تأمل من خلال المجموعة تحقيق زخم جديد ونقلة نوعية، بعيدا عن الاستهلاك السلبي للفن، وباتجاه التصميم الحي. نظرة أولية يتيحها أحد أفراد المبادرة الفنية في برلينالة 2021. مروان عدنان حمل في يده مكعب من الاسفنج، في داخله ميكروفون، ورماه على المستمعين والمستمعات، الذين حاولوا الاختفاء في مقاعدهم لحماية أنفسهم من الإصابة. "للتسكع" كان هو الشعار مع مجموعة روانغروبا. كيف يؤثر هذا المبدأ على "النظرة العالمية للفن"، هو ما سنراه بعد الافتتاح في 18 حزيران/يونيو 2022.

ماريا آيشهورن، فنانة تصميم من بامبيرغ
ماريا آيشهورن، فنانة تصميم من بامبيرغ Jens Ziehe

ماريا آيشهورن: مفاجأة في البندقية

"الرسم أصابني بالملل"، قالت ماريا آيشهورن ذات مرة في إحدى المقابلات عن دراستها في المعهد العالي للفنون في برلين. "كنت أريد أن أجد تعبيرا آخر عما يشغلني". وهذا ما أمكن مشاهدته في 2011 في صالة الفن في بيرن. بدلا من إقامة معرض، استخدمت النقود المخصصة من أجل إجراء الإصلاحات الضرورية. وخلال أوقات فتح المعرض كان الزوار يشاهدون ورشة عمل ساكنة، حيث كانت أعمال الإصلاح تتم خلال ساعات الإقفال. وكذلك في معرض "5 أسابيع، 25 يوما، 175 ساعة" في 2016 في صالة شيزنهالة في لندن. خلال الفترة التمهيدية للعرض حصل العاملون على إجازة، وبقيت أبواب الصالة مقفلة. "لا يوجد ما يمكن مشاهدته، ولكن يوجد الكثير مما يمكن تأمله"، كتب أحب النقاد الإنكليز المعجبين. "ماريا آيشهورن هي تماما الفنانة التي كنت دوما أتطلع إلى رؤيتها في الجناح الألماني في بينالة البندقية"، كتب يلماز دزيفيور، المدير الفني للجناح ومدير متحف لودفيغ في كولونيا، بعد اختيار الفنانة المتميزة، ابنة بامبيرغ، ذات التاسعة والخمسين عاما. لا شك أن هناك تشوقا وفضولا لمشاهدة ما تحضره ماريا آيشهورن حتى 23 نيسان/أبريل 2022. حيث أن الجناح الألماني الذي تم تصميمه على شكل شبيه بأبنية النازية، هو نتاج عمل العديد من الفنانين. إلا أن المساهمة الأكثر شدا للانتباه كانت من هانس هاكة. حيث عمد في 1993 إلى تحطيم بلاط الأرضية وقام بعرض الأنقاض.

© www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here