جهود من أجل التراث العالمي

متطوعون في الورشات: متطوعو التراث الأوروبي الشباب يتحدثون عن عشقهم لنشاطاتهم. 

المحافظة على الإرث الثقافي: فريق دولي من المتطوعين خلال العمل.
المحافظة على الإرث الثقافي: فريق دولي من المتطوعين خلال العمل. dpa

2018 هي سنة الإرث الثقافي العالمي الأوروبي. ومن المفترض أن تعمل هذه السنة على ترسيخ الثروة الثقافية والتنوع في القارة الأوروبية في الوعي والإدراك العام. الحكومة الألمانية الاتحادية تدعم 38 مشروعا ومبادرة بما مجموعه 7,2 مليون يورو. إحدى هذه المنارات الرائدة، مشروع متطوعو التراث الأوروبي، ومقره في مدينة فايمار. وهو مشروع يهتم منذ ما يزيد عن عقدين من الزمن بمشروعات الإرث الثقافي في أوروبا، وغالبا تلك التي تكون خارج دائرة الضوء. يتحدث متطوعون عن سبب المتعة التي يجدونها في حماية الأبنية التراثية من الانهيار وفي العمل من أجل الإرث الثقافي الأوروبي.

جيسون باولوس (28 سنة) من كندا

"منذ طفولتي أحب كل شيء قديم وتاريخي. ويعود الفضل في هذا العشق لوالدي، اللذين لفتا انتباهي وأثارا اهتمامي في وقت مبكر بالتاريخ والعمارة، سواء في كندا أو خلال الرحلات المختلفة. وبصفتي متطوع في قلعة لورا في تورينغن تمكنت من العمل بشكل جاد. أنا نجار متخصص ومؤهل، وكان من الرائع بالنسبة لي المشاركة في أعمال الترميم والإصلاح لهذه الأبنية التي تعود إلى القرن الثاني عشر. لقد كنا فريق عمل رائع وعملنا معا على تجديد السقف. لقد وجدت زملاء متعاونين في مناخ من الدفء والصداقة. وإلى جانب العمل تمكنت من التعرف على الثقافة الألمانية، وكذلك إلى سجق تورينغن اللذيذة. قبل الرحلة إلى ألمانيا كان عندي شكوك فيما إذا كانت هذه الإقامة سوف تروق لي. والآن أنا في غاية السعادة والشوق إلى المشروع القادم".

متطوعو التراث الأوروبي: جيسون باولوس
جيسون باولوس privat

ساندرا ناصر (27 سنة) من ألمانيا

"أخبرني صديق دراسة عن مشروع متطوعي التراث الأوروبي، الذي أعجبت به على الفور. لقد كانت فرصة رائعة لجمع التجارب والخبرات. خلال عشرة أيام مكثفة في كاستيلا على شواطئ كرواتيا تعلمت الكثير. لقد تعلمت الكثير عن هذا البلد، وعن ثقافات المتطوعين الآخرين القادمين من مختلف البلدان. لقد قمنا هناك بتطوير فكرة لاستخدام برجين من جدار المدينة الأثرية. وما نجم عن هذا كان موديل أولي لما يسمى جواز سفر السياحة، الذي يدون فيه أبناء المدينة والسياح على السواء المناطق السياحية والأثرية التي زاروها. بالإضافة إلى ذلك قمنا بتطوير طرقات للتجول سيرا على الأقدام، ووضعنا خارطة شملت كافة الأبراج. إنني أتذكر تلك الفترة بالكثير من مشاعر السعادة والحنين. لقد كانت أول مشاركة لي في الأعمال التطوعية، إلا أنها بالتأكيد لن تكون الأخيرة".

متطوعو التراث الأوروبي: ساندرا ناصر
ساندرا ناصر privat

ماريانا لوبيز مارتينهو (25 سنة) من البرتغال

"إنها الكثير من المشاهدات الصغيرة التي جعلت من فترة عملي كمتطوعة في ألمانيا أياما لا تنسى. لقد تعلمت الكثير جدا، مهنيا وفكريا، على سبيل المثال كيف يمكن بناء جدار حجري على جبل مائل، أو كيف يمكن تحويل حديقة نامية بشكل عشوائي إلى مكان جميل للاستراحة والاستجمام. هذا ما عشته مثلا في مشروع محيط لفندق "فالدلوست" في فرويدنشتات. وقد تأثرت كثيرا بشكل خاص باللقاءات مع السكان. فقد حضروا بكل بساطة وجلبوا لنا بعضا من الحلوى - تورتة كرز الغابة السوداء اللذيذة - وهكذا بدأنا تبادل أطراف الحديث. لقد استمتعت كثيرا بإقامتي، أيضا لأنني تمكنت من التعمق في اللغة والثقافة الألمانيتين".

متطوعو التراث الأوروبي: ماريانا لوبيز مارتينهو
ماريانا لوبيز مارتينهو privat