أساطير معاصرة

يعتبر غيرهارد ريشتر واحدا من أشهر الفنانين الألمان على المستوى العالمي. ولكن هناك المزيد من النجوم في عالم الفن.

Gerhard Richter
Gerhard Richter dpa /Oliver Berg

لا يحب المقابلات، وغالبا ما يتجنب الجمهور. رغم ذلك يعتبر غيرهارد ريتشر واحدا من أشهر الفنانين في العالم. كيف ينجح الفنان الذي بلغ 90 عاما من العمر في التاسع من شراط/فبراير الفائت، والمولود في درسدن في ذلك؟ إنه يترك الكلام لأعماله، التي تحقق باستمرار أرقاما قياسية متتالية في المزادات. فعلى سبيل المثال وصل سعر لوحته "الصورة التجريدية" التي تعود إلى العام 1986 في أحد المزادات في عام 2015 إلى 41 مليون يورو. في "بوصلة الفن" التي تضعها مجلة كابيتال يتصدر غيرهارد ريشتر منذ 18 عاما "لائحة أهم الفنانين المعاصرين". وهذا على الرغم من صعوبة تصنيف أعماله التي تجمع بين الواقعية والتجريدية، وكذلك منحوتاته وتصميماته لنوافذ الكنائس.

ولكن ربما يكون هذا التنوع وبراعة التعددية هي التي تجعل ريشتر أكثر الفنانين الألمان المعاصرين نجاحا. أيضا سيرته الذاتية الغريبة يمكن أن تفسر شيئا من هذا. فقد ولد ريشتر في زمن الحكم الاجتماعي القومي "النازي"، وأنهى دراسة الفن في ألمانيا الديمقراطية الشيوعية DDR، ثم حقق نجاحاته في الغرب الرأسمالي. مسيرة حياة ذاتية مشابهة نجدها أيضا لدى غيورغ بازيليتس وغونتر أوكر، اللذين يعتبران مثل ريشتر وأنسلم كيفر، من أهم الفنانين الألمان المعاصرين في فترة ما بعد الحرب العالمية الثانية، والذين مازالوا على قيد الحياة. 

Anne Imhof
Anne Imhof picture alliance / Bernd Kammerer

المرأة هي التي تحدد المسار

بينما كان فن ما بعد الحرب في قبضة الذكور بشكل رئيسي، ظهر خلال السنوات الأخيرة مزيد من النساء اللواتي يشاركن بشكل فعال في تحديد المسارات الفنية. إحدى هؤلاء هي أنّة إمهوف التي صممت الجناح الألماني في معرض بينالة البندقية في عام 2017، ونالت جائزة الدب الذهبي على هذا الإنجاز. هذه الجائزة حصلت عليها الفنانة المولودة 1978 في غيسن تقديرا لأداء استمر أربع ساعات. علما بأن إمهوف تحمل في الأصل مؤهلا أكاديميا في الرسم. إلا أنها وسعت مجالات عملها ونشاطها بشكل متزايد نحو الأداء والتصميم. وهذا ما لوحظ أيضا في معارضها في 2019 في متحف تيت مودرن في لندن، وفي 2021 في "بالاس دو طوكيو" في باريس.

Wolfgang Tillmanns
Wolfgang Tillmanns picture alliance / GEORG HOCHMUTH

مصورون على رأس التصنيفات العالمية

من أكثر الفنانات الألمان شهرة وطلبا أيضا ماريا آيشهورن وأليسيا كفادة. آيشهورن المولودة في 1962 في بامبيرغ صممت في 2022 الجناح الألماني في البندقية. كفادة المولودة 1979 في كاتوفيتس عرضت أعمالها في 2019 على سطح متحف متروبوليتان الشهير في نيويورك. النجاح الكبير للمصورين الألمان يشهد عليه على سبيل المثال فولفغانغ تيلمانس. الفنان المولود 1968 في ريمشايد والناشط منذ سنوات في معهد التصوير الألماني بالمشاركة مع زملاء من أمثال أندرياس غورسكي، كان في عام 2000 أول مصور على الإطلاق ينال جائزة تورنر البريطانية المرموقة. خلال الخريف القادم يقدم متحف الفن الحديث الشهير في نيويورك معرضا لأعمال تيلمانس.

© www.deutschland.de