برنامج الأمم المتحدة الحائز على جائزة نوبل للسلام

منذ 60 عاما يحارب برنامج الغذاء التابع لمنظمة الأمم المتحدة الجوع في مختلف أنحاء العالم. ألمانيا تنتمي إلى أكبر الداعمين.

جهود مستمرة: العاملون في WFP
جهود مستمرة: العاملون في WFP © WFP/Esther Ouoba

برنامج الأغذية العالمي (WFP) الذي تأسس في العام 1961 يقدم سنويا الدعم لملايين الناس في مختلف أنحاء العالم، وفي العام 2020 نال برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة جائزة نوبل للسلام، اعترافا بجهوده المستمرة لمكافحة الجوع. نظرة موجزة لتاريخ البرنامج وأهدافه ودور ألمانيا.

من مبادرة آيزنهاور إلى جائزة نوبل للسلام

بمبادرة الرئيس الأمريكي الأسبق ديوايت آيزنهاور تأسس برنامج WFP في العام 1961، حيث كان من المفترض التوسع في نشاطاته بعد ثلاث سنوات. ولكن في العام 1963 بدأ أول برنامج تنموي في السودان، وفي ذات العام بدأ أول برنامج للوجبات الغذائية المدرسية في توغو. فيما بعد ترسخ WFP في العام 1965 ليصبح برنامجا تابعا لمنظمة الأمم المتحدة. 

يقدم برنامج التغذية العالمي المساعدات الطارئة، كما يعمل على وضع برامج التنمية الطويلة الأجل. في تشرين الأول أكتوبر 2020 حاز برنامج WFP على جائزة نوبل للسلام، اعترافا وتقديرا لجهوده الرامية إلى محاربة الجوع وتعزيز السلام في مناطق النزاعات والسعي للحيلولة دون استخدام الجوع كأحد الأسلحة في الصراعات.

صفر جوع في العام 2030

في عام 2015 أقر المجتمع الدولي أهداف الأمم المتحدة السبعة عشر حول الاستدامة، حيث أعطى برنامج WFP الأولوية المطلقة للبند الثاني: صفر جوع. ولكن في تشرين الثاني/نوفمبر 2021 أعلنت منظمة الأمم المتحدة أن الجوع بات يهدد 45 مليون إنسان في العالم. "ملايين الناس مهددون. النزاعات والتحول المناخي وكوفيد 19 أدت مجتمعة إلى ارتفاع أعداد الجياع في العالم"، حسب تحذير المدير التنفيذي لبرنامج WPF دافيد بيسلي.

الجهود الألمانية

تنتمي ألمانيا لأهم البلدان المانحة لبرنامج WFP. ففي العام 2020 وصل حجم المساهمات الألمانية رقما قياسيا متجاوزا المليار يورو، لتكون الجمهورية الاتحادية بهذا ثاني أكبر المانحين بعد الولايات المتحدة. يعمل WFP قبل كل شيء بالتعاون مع الوزارة الألمانية الاتحادية للتعاون الاقتصادي ومع وزارة الخارجية الألمانية، إلا أنه يرتبط أيضا بتعاون وثيق مع الهيئة الألمانية للتعاون الدولي ومع بنك إعادة الإعمار.

© www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here