مستقبل أخضر لوسط آسيا

مؤتمر وسط آسيا الأخضر: حماية البيئة تخلق السلام والاستقرار في منطقة تتأثر بتحولات المناخ إلى درجة بعيدة.

 يُهَدّدُها التغير المناخي: جبال أكتاو في كازاخستان.
يُهَدّدُها التغير المناخي: جبال أكتاو في كازاخستان. picture alliance / Arco Images

ما سبب وجود هذه المبادرة الجديدة؟

مبادرة وسط آسيا الأخضر تجمع بلدان وسط آسيا معا إلى طاولة واحدة. حول هذا الموضوع تحدث وزير خارجية ألمانيا، هايكو ماس في افتتاح المؤتمر التأسيسي أواخر كانون الثاني/يناير في برلين: "تحديات هذا العصر – الرقمنة والعولمة والهجرة وتغير المناخ – تتميز جميعها بشيء مشترك: أنها لا تعترف بالحدود بين البلدان. ولا يبدو ذلك جليا في أي مجال آخر، كما هو في مجال تحول المناخ. حيث تكون مقومات حياة الإنسان في خطر، تبرز وتنمو الأزمات والنزاعات. وبما أن التغير المناخي لا يعترف بالحدود، فإن ردنا عليه يجب ألا يعترف بأية حدود أيضا".

 

من يشارك في وسط آسيا الأخضر؟

المشاركون في المبادرة هم أفغانستان وكازاخستان وقرغيزيا وتركمانستان وطاجيكستان وأوزبكستان، حيث شارك وزراء خارجيتها في المؤتمر التأسيسي الذي عقد في برلين أواخر شهر كانون الثاني/يناير 2020. وكانت وزارة الخارجية الألمانية قد أطلقت مبادرة وسط آسيا الأخضر، التي ستستمر بشكل أولي لمدة أربع سنوات، لأن تغير المناخ يصيب بشكل كبير مناطق وسط آسيا، ويؤثر كثيرا على وفرة المياه وعلى الأرض ونوعية التربة، ويعود ذلك لعدة أسباب، منها أيضا ذوبان الأنهار والقمم الجليدية.

 

صورة جماعية مع مستشارين أمنيين: المشاركون في مؤتمر وسط آسيا الأخضر.
صورة جماعية مع مستشارين أمنيين: المشاركون في مؤتمر وسط آسيا الأخضر. Florian Gaertner/photothek.net

ما هو هدف المبادرة؟

تتناغم المبادرة مع استراتيجية وسط آسيا التي أقرها الاتحاد الأوروبي في حزيران/يونيو 2019، والتي تحظى بالدعم الألماني المطلق وغير المشروط. على المستوى الدبلوماسي يتم تعزيز ودعم التقارب بين البلدان الست. بالإضافة إلى ذلك يعتبر من بين الأهداف الأساسية الهامة تحقيق التشبيك والتواصل بين مختلف الفاعلين في مجالات العلوم والمجتمع المدني في المنطقة، وكذلك في ألمانيا أيضا.

ما الذي تم تحقيقه حتى الآن؟

في نهاية المؤتمر في برلين وقع الوزراء المشاركون على بيان مشترك حول التعاون في مجالات المناخ والأمن. ما ورد في هذا البيان حول موضوعات حماية الأنهار والقمم الجليدية، والطاقة، والتنوع الحياتي، وإدارة الأراضي والزراعة سوف يتم تنفيذه على المستويات الوطنية والمحلية والبلدية في هذه البلدان. وقد اتفق الجميع على تطوير خطة عمل مشتركة، حتى نهاية 2020 على أبعد تقدير. على أن يتم تطوير وتوسيع خطة العمل هذه خلال سلسلة من لقاءات ومؤتمرات تعقد بين مسؤولين رفيعي المستوى من هذه البلدان.

هل يوجد مثال أو نموذج يمكن تقليده؟

لم تأت المبادرة من الفراغ. وحول هذا تحدث أيضا وزير الخارجية ماس في كلمته قائلا: "أساس مثل هذا التعاون قائم في الواقع منذ أكثر من عشر سنوات، وذلك بفضل مبادرة المياه في وسط آسيا، أو ما يعرف تحت عنوان مشروع برلين. حيث تحولت مسألة المياه من موضوع حساس مثير للجدل ومحرض للأزمات إلى موضوع يقوم على التفاهم العابر للحدود".

www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here: