متنوع وإبداعي

يعتبر ذوي الأصول الأجنبية من القوى الدافعة في مشهد الشركات الناشئة في ألمانيا. نستعرض أربع شركات مثيرة. 

الشركات الناشئة تترجم الأفكار إلى استثمارات فعلية.
الشركات الناشئة تترجم الأفكار إلى استثمارات فعلية. picture alliance / Zoonar

بوابة الأبحاث "ResearchGate"

خلال جائحة كورونا تبين لنا مدى أهمية التشبيك والتواصل بين الباحثين في مختلف أنحاء العالم. كيف يمكن جعل هذا التواصل والتبادل بعيدا عن التعقيدات، ويتيح تبادلا وتسريعا للاختراقات العلمية؟ شركة من برلين، هي شركة بوابة الأبحاث ResearchGate أوجدت الحل لهذه المشكلة، عبر منصة إلكترونية أونلاين تحمل ذات الاسم. في 2008 قام الدكتور إياد ماديش بالتعاون مع الدكتور زورن هوفماير بتطوير فكرة شبكة التواصل، التي باتت تضم الآن ما يزيد عن 20 مليون باحث من مختلف التخصصات العلمية. إياد ماديش طبيب وباحث، أجرى أبحاثه في مشفى ماساشوستس العام التابع لجامعة هارفارد في الولايات المتحدة. الطبيب المولود في فولفسبورغ يتحدر والداه من سورية.  

كونوميديكال "Qunomedical"

من المفترض أن تقوم منصة كونوميديكال الرقمية التي تأسست في برلين في 2015 بمساعدة المرضى في داخل البلاد وخارجها من أجل إيجاد الطبيب المناسب، وهذا بغض النظر عن خلفياتهم وأوضاعهم المادية. أسست هذه المنصة الدكتورة سوفي شونغ. والداها مهاجران من كمبوديا، وقد ولدت في النمسا، حيث درست الطب هناك، وعاشت أيضا فترة طويلة في الولايات المتحدة.

سيارة1 "Auto1"

شركة "سيارة1" التي تأسست في العام 2013 تنتمي لأكثر الشركات نجاحا من بين أوائل الشركات الناشئة في برلين. خلال خمس سنوات فقط تمكنت منصة التجارة أونلاين المتخصصة بالسيارات المستعملة من بلوغ القمة الأوروبية. ومازالت تحتل موقع الصدارة هذا، وهي ناشطة في أكثر من 30 بلدا، حيث حققت حجم مبيعات خلال 2020 بمقدار 2,83 مليار يورو. شارك في تأسيس هذه المنصة هاكان كوش، وهو ابن لعائلة تركية مهاجرة، تربى في مدينة كيل.

ميبروبس "MiProbes"

غالبا ما يكون من الصعب على الإنسان تقدير الوضع الصحي الخاص به. سرعان ما يصل المرء خلال البحث عن مرادفات إلى مواقع غوغل. شركة "ميبروبس" الناشئة في برلين تسعى إلى تقديم المساعدة في هذا الأمر. فمن خلال تحليل ذاتي رقمي سريع للبول تُتاح الفرصة لكل فرد لقياس مؤشرات وقيم مهمة وتقييمها. شاركت في تأسيس هذه الشركة الدكتورة نينا باتريك، وهي صيدلانية من الولايات المتحدة. "كان لي الخيار بين برلين ولندن وباريس"، تقول في إحدى المقابلات. وتضيف أنها اختارت العاصمة الألمانية بسبب ما تتميز به من الصعود في مجال التكنولوجيا الحيوية.

© www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here