"القضايا هي موضوعات حياتي"

الهجرة كمهمة للحكومة. مفوضة الاندماج ريم العبلي-رادوفان تتحدث عن التحديات والتجارب.

العبلي-رادوفان، جاء والداها من العراق
العبلي-رادوفان، جاء والداها من العراق picture alliance/dpa

منذ أواخر 2021 أصبحت ريم العبلي-رادوفان مفوضة الحكومة الألمانية الاتحادية لشؤون الاندماج. هرب والداها من العراق، حيث تعرضا للاضطهاد السياسي، وتوجها إلى روسيا، وبعد روسيا جاءت الاسرة إلى ألمانيا في 1996. حينها كانت الابنة ريم العبلي-رادوفان في السادسة من العمر. 

السيدة العبلي-رادوفان، هل تفيدك تجاربك الحياتية الخاصة في عملك؟
موضوعات عملي الجديد ترافقني طيلة حياتي، سواء على الصعيد الشخصي أو المهني. ومن خلالها يمكنني تقديم تصوري الشخصي للعمل. أفهم تماما الجانب الشخصي من الذين يأتون إلى ألمانيا، كما أنني أدرك السياسة الألمانية. أعرف تماما ما هي التحديات التي نواجهها في ألمانيا، وما الذي مازال يتوجب تحسينه وتطويره.

ما هي المجالات التي لابد من تطويرها وتغييرها فيما يتعلق بسياسة الاندماج؟
الحاجة إلى التعديل متواجدة بشكل أساسي في مسالة التنوع والتعددية في مجال الخدمة العامة والعمل الرسمي. وهذا هو أحد الموضوعات المهمة بالنسبة لي. يجب علينا أن نعكس التنوع في مجتمعنا على مختلف مجالات الحياة، بما في ذلك الأجهزة الأمنية والسياسة. هذا الموضوع أريد الاهتمام به بشكل خاص ومكثف خلال تواجدي في هذا المنصب.

أحد الموضوعات الأخرى ذات الأهمية القصوى أيضا هو محاربة العنصرية والتمييز  ومعاداة السامية، والكراهية والتحريض. خلال الحديث مع المهاجرين والمهاجرات يتوضح باستمرار مدى العنصرية والتمييز في الحياة اليومية، حيث أصبحت هذه الموضوعات من موضوعات الحديث الدائمة. مازال يتوجب علينا العمل كثيرا على تعزيز التضامن الاجتماعي.

مازال يتوجب علينا العمل كثيرا على تعزيز التضامن الاجتماعي

ريم العبلي-رادوفان

ما أهمية كسب العمالة المؤهلة والماهرة، واجتذابها من الخارج، بالنسبة لألمانيا؟
لدينا نقص كبير في العمالة الماهرة والمتخصصة، وهو يظهر بشكل أساسي في المناطق الريفية. حسب وكالة العمل الاتحادية نحتاج سنويا إلى حوالي 400000 إنسان، من أجل سد النقص في العمالة الماهرة والمتخصصة. وبشكل رئيسي في مجالات الطب والرعاية والبناء نفتقد إلى العديد من الأيدي العاملة.

ما هو الدور الذي يلعبه المهاجرون والمهاجرات في التأسيس؟
كل خامس مستثمر في ألمانيا لديه أصول أجنبية مهاجرة. هذا يبين أن الناس من أصحاب الأصول الأجنبية يسهمون بمقدار كبير في التأسيس في البلاد. وهذا ما يجب علينا تعزيزه ودعمه، حيث أن ألمانيا من مصلحتها أيضا، ضمن إطار المنافسة، العمل على أن تكون جذابة لأصحاب الأدمغة والمبادرة.

© www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here