متى يأتي اللقاح؟

هل سيكون اللقاح ضد فيروس كورونا قريبا في متناول الجميع؟ أين وصلت مشروعات البحث الألمانية؟ لمحة سريعة.

Arbeit im Labor von CureVac, Tübingen
Arbeit im Labor von CureVac, Tübingen picture alliance/dpa

من يجري الأبحاث المتعلقة باللقاح؟

حسب بيانات منظمة الصحة الدولية WHO يوجد على الأقل 70 مشروعا حول العالم تبحث جميعها عن لقاحات لمواجهة فيروس كورونا، بينما يعتقد تحالف ابتكارات التأهب الوبائي (CEPI) أن عدد هذه المشروعات يزيد عن 100 مشروع.

كيف يتم تطوير اللقاح؟

يتوجب على مشروع تطوير اللقاح المرور بست مراحل:
 

  1.  تحليل الفيروس
  2. تصميم اللقاح
  3. التجربة على الحيوانات
  4. التجربة على المتطوعين
  5.  إجراءات السماح بالاستخدام
  6. الإنتاج بكميات تجارية

حسب بيانات اتحاد الباحثين المنتجين للمواد الدوائية (VFA) يستغرق تطوير اللقاح من 15 إلى 20 سنة. إلا أن التقنيات والطرق الحديثة والخبرات المتوفرة من مشروعات اللقاحات السابقة يمكن أن تساهم في اختصار هذه المدة بشكل كبير جدا.

أين وصلت المشروعات الألمانية؟

ثلاث شركات أو اتحادات ألمانية تعمل على تطوير لقاحات تعتمد على الجينات، وقد وصلت مراحل متقدمة في هذا المجال:
 

  • شركة بيونتيك BioNTech من مدينة ماينز، تنوي الانطلاق نحو التجربة على المتطوعين خلال شهر نيسان/أبريل 2020. 
  • شركة كيورفاك CureVac من مدينة توبينغن، تخطط التجربة على المتطوعين اعتبارا من شهر حزيران/يونيو 2020.
  • اتحاد كورونا المفتوح الذي تشارك به جامعة غيسن يرى أن التجربة على المتطوعين ممكنة اعتبارا من سنة 2021.

تتميز اللقاحات المعتمدة على الجينات بإمكانية إنتاج الكثير من الجرعات بسرعة كبيرة جدا. .

هل تساعد الأدوية المتداولة حاليا؟

العديد من الأدوية التي تمت تجربتها أو الحاصلة على الترخيص في مواجهة أمراض أخرى، مثل إيبولا أو ملاريا تخضع حاليا للتجارب السريرية من أجل التأكد من صلاحيتها ونجاعتها في مواجهة كوفيد 19. كما يتوفر اليوم تقارير فردية أولية إيجابية، إلا أنه لا يمكن القول أن أيا من هذه الأدوية قد أثبت فعاليته بشكل ممنهج حتى الآن.

© www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here