الغاية عند "ألناتورا"

مستقبل العمل: تقرأ هنا كيف وجدت أنكة بافليشيك جدوى ومعنى لعملها في شركة ألناتورا للمنتجات الغذائية العضوية

أنكة بافليشيك ألناتورا
أنكة بافليشيك ألناتورا Jonas Ratermann

أنكة بافليشيك تخرج إلى الطبيعة. إنها تريد العمل باليدين، في الطبيعة، وتتطلع إلى تحقيق إنجاز حقيقي. في مجمع "ألناتورا" الجديد في دارمشتات هناك الكثير من العمل. المهندسة الزراعية المتخصصة في الزراعة العضوية هي المسؤولة عن إدارة وصيانة الحقول الخارجية التي تبلغ مساحتها خمسة هكتارات، في "ألناتورا" أكبر شركة ألمانية لتجارة المنتجات الغذائية العضوية، وذلك منذ انتقالها في 2019 إلى البناء الطيني الحائز على جوائز. أي أنها مسؤولة عن البركة الكبيرة وعن الحقل الطبيعي والحديقة العضوية الواسعة، وعن كل ما يزحف ويتحرك هنا. ليس من السهل على أحد التخلي عن عمله، كما فعلت: إذ غادرت مركزها كاستشارية زراعية في برلمان ولاية هيسن لكي تعمل في الزراعة في العراء، على أرض معسكر سابق، وفي ظل مختلف أنواع الطقس من برد ورياح وأمطار وحرارة. إلا أن أنكة بافليشيك ترى في عملها أكثر بكثير من مجرد عمل تقوم به. وهي تسعى إلى إثارة اهتمام العاملين في مركز وإدارة الشركة بالطبيعة. "أصطحب كلا من العاملين مرة في العام على الأقل إلى الخارج، إلى الحقول الميدانية، كي أعرفهم على الجوانب العملية من العمل. والخطوة التالية ستكون في قيامنا معا ببناء صناديق الأعشاش. عندها سوف يختلف فهمهم وإدراكهم لها في المستقبل بشكل كامل". 

© www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here: