الصناعة تستثمر المليارات

مع "تيسلا" كانت البداية. الآن تستثمر ثلاث شركات عالمية عملاقة في المستقبل المستدام، في ألمانيا.  

فولكسفاغن تبني مصنعا للسيارات الكهربائية في فولفسبورغ.
فولكسفاغن تبني مصنعا للسيارات الكهربائية في فولفسبورغ. picture alliance/dpa

في نهاية آذار/مارس 2022 افتتح إيلون موسك بالقرب من برلين أول مصانعه لإنتاج سيارات تيسلا الكهربائية في أوروبا، وذلك بحضور المستشار الاتحادي أولاف شولتس. المصنع الهائل تم بناؤه في فترة قياسية. "ألمانيا يمكنها أن تكون سريعة حقا"، قال المستشار الاتحادي.

أيضا شركة فولكسفاغن الرائدة في السوق العالمية تقوم بتوسيع طاقاتها الكهربائية في ألمانيا. في آذار/مارس 2022 قررت الشركة العملاقة بناء مصنع سيارات جديد بتكلفة اثنين مليار يورو على مقربة من فولفسبورغ، حيث الموقع الرئيسي للشركة. ومن المفترض أن يبدأ العمل في 2026 بإنتاج السيارة الكهربائية "ترينيتي" الحيادية لجهة غاز CO2، وهو يحتوي أيضا على إبداعات جديدة في طرق الإنتاج. الموديلات الحالية ID.3 وID.4 يتم إنتاجها حاليا في منطقة تسيكاو. موديل ترينيتي سوف يضع معايير جديدة على صعيد المسافة القصوى الممكنة، وسرعة الشحن ("شحن البطارية بسرعة ملء خزان الوقود") وكذلك على مستوى الرقمنة. وسوف يتم توحيد التجهيزات والأقراص الصلبة إلى أقصى الحدود. أي أن السيارات سوف تحتوي على كل شيء. ويمكن إضافة مهمات ومواصفات أخرى في أي وقت "حسب الطلب"، فقط من خلال فتح الإقفال. بهذا تزداد تعقيدات الإنتاج بشكل ملحوظ.

نورث فولت تؤسس مصنعا للبطاريات في شليسفيغ-هولشتاين.
نورث فولت تؤسس مصنعا للبطاريات في شليسفيغ-هولشتاين. Northvolt

مع نهاية 2025 من المفترض أن يتم تصنيع أكثر البطاريات استدامة في العالم، وذلك في هايدة، الواقعة على الساحل الغربي لولاية شليسفيغ-هولشتاين في شمال شرق ألمانيا. شركة التقنيات الرفيعة السويدية نورث فولت وقعت خلال آذار/مارس على مذكرة تفاهم بهذا الخصوص. السبب في اختيار هذا الموقع: المنطقة تحتوي على أنظف شبكة طاقة في ألمانيا، تتميز بفائض الكهرباء المستمدة من طاقة الرياح القادمة من المحطات في وسط البحر أو على اليابسة، والتي يتم تقديمها عبر ترابط الشبكات مع الدنمارك والنرويج. الطاقة السنوية للمصنع الجديد العملاق تصل إلى 60 غيغاواط ساعي، وهو ما يكفي لإنتاج مليون سيارة كهربائية.

إنتل تخطط لمصنع شرائح إلكترونية في ماغدبورغ.
إنتل تخطط لمصنع شرائح إلكترونية في ماغدبورغ. Intel

كذلك في شهر آذار/مارس 2022 أيضا قررت الشركة الأمريكية العملاقة "إنتل" بناء مصنع كبير للشرائح الإلكترونية في مناطق ماغدبورغ/زاكسن-أنهالت. في ربيع 2023 كحد أقصى سوف يتم البدء بأعمال البناء، على أن يبدأ الإنتاج الفعلي في 2027. وحسب شركة إنتل فإنه من الممكن توفير 3000 فرصة عمل في مجال التقنيات الرفيعة، إضافة إلى عشرات آلاف من فرص العمل التي توفرها الشركات الموردة. وتنوي الشركة إنتاج المعالجات وشرائح الغرافيك في ماغدبورغ، وذلك لاستخدامها الذاتي وللزبائن المختلفين. إشارة جيدة للتنمية المستدامة في ألمانيا وأوروبا، حيث تعاني شركات إنتاج السيارات حاليا من ندرة الشرائح الإلكترونية، بسبب انقطاع سلاسل التوريد. (مع dpa).

© www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here