الفكرة هي مجرد الخطوة الأولى

أربع شركات ناشئة من ألمانيا: من توليد الطاقة إلى روبوت القمامة، الهدف الأهم هو التطبيق العملي وصولا إلى جاهزية التسويق.

الطاقة الشمسية يمكن أن تحل المشكلات
الطاقة الشمسية يمكن أن تحل المشكلات picture alliance / dpa

يعتبر الاقتصاد الألماني واحدا من أقوى اقتصادات العالم إبداعا وابتكارا. نستعرض هنا أربع شركات ناشئة تؤكد هذه المقولة من خلال أفكار استثنائية. ثلاثة منها تعمل في مجال الطاقة والرابعة تسعى إلى المحافظة على نظافة البيئة.

هيلياتيك – جميع المساحات والأسطح تتحول إلى محطات طاقة

شرائح بلاستيكية رقيقة، وستكون قريبا شفافة، مغطاة بمواد عضوية تنتج الطاقة الشمسية، بذات الطريقة التي تقوم بها حتى الآن ألواح الطاقة الشمسية السميكة الثقيلة الوزن. ليست هذه مجرد رؤية، تحلم بها شركة هيلياتيك في مدينة درسدن، وإنما باتت واقعا ملموسا. فقد قامت بتطوير تقنية OVP وتسجيلها وحمايتها عبر 315 براءة اختراع، وحولتها إلى منتج قابل للتسويق، 70 في المائة من إنتاج العام 2022 تم بيعه الآن. أحلام هيلياتيك تنمو مع نتائج واقعية: في عام 2030 سوف يكون بمقدور منتجاتها تحويل كل المباني إلى مباني حيادية لجهة الطاقة، حسبما ورد على موقع الشركة الإلكتروني.

مارفيل فيوجن – المفاعل النظيف

مفاعل نووي بدون سلسلة تفاعلات وإشعاعات ونفايات نووية؟ مارفيل فيوجن من ميونيخ تجعل الحلم حقيقة: أشعة ليزر تقوم بتسخين الهيدروجين والبورون، بحيث يندمجان إلى هيليوم. ينجم عن هذا الاندماج الكثير من الطاقة. لا شيء غير الطاقة، لا إشعاعات تُذكَر، فقط بمقدار ما ينتج عن عيادة طبيب أشعة، لا نفايات مشعة، ولا أية إمكانية لحدوث تفاعلات متسلسلة لا يمكن السيطرة عليها. عندما يتم إطفاء مصدر الليزر، يتوقف الاندماج. خيرة الخبراء في العالم يعملون على هذا المشروع. حاليا تختبر مارفيل فيوجن المواقع الممكنة لإنشاء المحطة التجريبية التي تصل تكلفتها إلى ثلاثة مليار يورو.

فيلاس – الهواء من أجل تخزين الطاقة

توليد الطاقة بأسلوب مستدام يشكل معضلة، وتخزينها يعتبر معضلة أخرى. شركة فيلاس الناشئة في ميونيخ، والتي لا يزيد عمرها عن سنتين فقط تُعَوّل على الهواء لتخزين الطاقة. الهواء المُسَال الذي يتحول إلى سائل من خلال استخدام الطاقة لضغطه، يعيد تحرير هذه الطاقة المستخدمة عندما يعود للتحول إلى غاز. يمكن إعداد أنظمة الضغط والتخزين هذه بحجم حاويات قياسية ووضعها في أي مكان يتم فيه إنتاج الطاقة، وكذلك في كل موقع يكون فيه حاجة للطاقة. ميزة إضافية: في حال وقوع أي حادث، كل ما ينجم هو عبارة عن هواء. فيلاس تحظى بدعم من أسماء كبيرة، منها وكالة الفضاء الأوروبية ESA وهي تأمل في تقديم منتجاتها إلى الأسواق في 2025.

أنغسا – روبوت للتنظيف

أغطية القوارير وأعقاب السجائر، أمور صغيرة تتحول باستمرار إلى مشكلات كبيرة عندما تنتشر في الحدائق والمنتزهات. التنظيف المتعب سيقوم به قريبا روبوت من إنتاج شركة أنغسا روبوتيكس الناشئة. الروبوت يتعرف بفضل الكاميرا والذكاء الصناعي على ما يجب عليه سحبه. في 2022 ينوي طلاب ميونيخ كارل شولتس وبلال طارق ولوكاس فيسماير تقديم "جامع القمامة الآلي" للأسواق. بالمناسبة كلمة "أنغسا" تعني اسفنج باللغة الإندونيسية. طارق من إندونيسيا وهو جاء إلى ميونيخ للدراسة في جامعة ميونيخ التقنية TU.  

© www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here