على أثر الفيروس

تطبيقات طوعية يمكن أن تلعب دورا مهما في كبح جماح انتشار فيروس كورونا. هذه التطبيقات الثلاثة يمكنها المساعدة.

تطبيق كورونا: هل يمكن مواجهة الفيروس بالتقنيات الرقمية؟
تطبيق كورونا: هل يمكن مواجهة الفيروس بالتقنيات الرقمية؟ picture alliance / HMB Media/Oliver Mueller

تطبيق تتبع كورونا في مختلف أنحاء أوروبا

ما الذي يقدمه التطبيق؟

يمكن لتطبيق التتبع معرفة متى يتقارب جهازي هاتف محمول. الأمر يستدعي استخدام خاصية "بلوتوث". وفي حال سجل أحدهم إصابة بالكورونا عبر التطبيق، تتلقى جميع الهواتف الذكية التي كانت مؤخرا بجوار هذا هاتف المصاب تحذيرا بذلك، على شكل رسالة تلقائية. من المفترض أن يعمل النظام في كافة أنحاء أوروبا، وسوف ينطلق قريبا.

من قام بتطوير التطبيق؟

مبادرة تتبع القرب والحفاظ على الخصوصية في عموم أوروبا (PEPP-PT)، التي تضم 130 خبيرا من ثمان بلدان أوروبية، وقد قام عناصر من الجيش الألماني بتجربة التطبيق.

من المستفيد من التطبيق؟

يقدم التطبيق المعلومات بسرعة مع الحفاظ على السرية والخصوصية، في حال كان المرء على تواصل مباشر مع شخص مصاب. حتى الآن كان يتوجب على الدوائر الصحية بذل الكثير من الجهود في الكشف عن الأشخاص الذين تم تواصلهم المباشر مع أحد المصابين.

تطبيق مشاركة البيانات لمعهد روبرت كوخ

ما الذي يقدمه التطبيق؟

يجمع التطبيق معلومات حول انتشار فيروس كورونا. من يريد المشاركة، يحتاج إلى إسوار اللياقة البدنية أو إلى ساعة ذكية. يتم تسجيل البيانات الحيوية مثل نبض الراحة، النوم، مستوى النشاط. هذه المعايير غالبا ما تتغير بشكل واضح في حال الإصابة. يتعرف التطبيق أيضا على العوارض التقليدية للإصابة، مثل ارتفاع درجة الحرارة. يتم تخزين بيانات الجنس والعمر والطول والوزن والرمز البريدي تحت اسم مُستعار من أجل التشفير.

من قام بتطوير التطبيق؟

تم تطوير التطبيق بتكليف من معهد روبرت كوخ (RKI).

من المستفيد من التطبيق؟

يقوم الباحثون في معهد RKI باستخلاص النتائج من البيانات لمعرفة أماكن انتشار فيروس كورونا، ويدونون هذه المعلومات على خارطة تفاعلية.

التطبيق الاستشاري كوفيد أونلاين

ما الذي يقدمه التطبيق؟

كوفيد-أونلاين هو اختبار كورونا المنزلي السريع: حيث يتم السؤال عن العوارض والأمراض السابقة والتواصل مع أشخاص يحتمل إصابتهم. ثم تقوم لوغاريتمات بتقييم مستوى المخاطرة الشخصية، في الإصابة بمرض كورونا، وتنصح باتخاذ الخطوات والتدابير المناسبة. البرنامج يعمل حاليا فقط على الكومبيوتر، ومن المفترض أن تصدر قريبا نسخة صالحة للهواتف الجوالة.

من قام بتطوير التطبيق؟

باحثون، أطباء طوارئ، طلبة الطب والمعلوماتية في ماربورغ، قاموا بتقييم بيانات المرضى من مختلف أنحاء العالم وعمدوا إلى تطوير اللوغاريتم.

من المستفيد من التطبيق؟

كل من يخشى أو يتساءل فيما إذا كان مصابا بالكورونا، ولا يستطيع الاتصال بالخط الهاتفي الساخن للدوائر الصحية. التطبيق يخفف الأعباء والضغوط على نظام الرعاية الصحية.

© www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here