التجديد بدلا من التحويل إلى خردة

حياة جديدة لهاتف ذكي مستهلك أو مُحرك قديم: هل يعتبر التجديد عملية بديلة لمواجهة النفايات الإلكترونية في المستقبل؟ هذا ما يقوله أحد الخبراء

لماذا الرمي في النفايات؟ التجديد هو البديل الأفضل.
لماذا الرمي في النفايات؟ التجديد هو البديل الأفضل. AdobeStock/Maksym Yemelyanov

باستمرار تزداد أعداد الشركات المتخصصة في إعادة تأهيل وتجديد الأجهزة المستعملة وبيعها، وهو ما يسمى عملية "التجديد". إنها أفكار استثمارية لأسواق الإنترنت، مثل asgoodasnew.de (وكأنه جديد) أو refurbed.de (التجديد). كيف تتم هذه العمليات وما هي فائدتها؟ هذا ما يشرحه سيباستيان شوتس، الذي يجري أبحاثه حول إعادة التصنيع والتجديد على المستوى الصناعي، في معهد فراونهوفر لتقنيات الإنتاج والأتمتة في بايرويت.

سيباستيان شولتس، خبير في تقنيات الإنتاج الصديقة للبيئة
سيباستيان شولتس، خبير في تقنيات الإنتاج الصديقة للبيئة Universität Bayreuth

السيد شوتس، ماذا يعني التجديد وبماذا يختلف عن التدوير؟

التجديد هو إعادة تأهيل المنتجات المستعملة، وهوي يتيح فترة استخدام جديدة. أما في التدوير فإن المنتج يتم تفكيكه، ليعاد استخدام مكوناته، حيث يتم على سبيل المثال تقطيعه أو تفكيكه لاستخلاص المواد الأولية منه وإعادة استخدامها. أما في التجديد، فإن المُنتَج نَفسه يُعاد استخدامُه مرة أخرى.

ما هي الأجهزة التي تتم إعادة تأهيلها وتجديدها؟

لائحة المنتجات طويلة جدا. وهي تبدأ بالمنتجات الإلكترونية، مثل الهواتف الذكية والطابعات وشاشات الكومبيوتر وخراطيش الطابعات. كما تضم أيضا قطع السيارات كالمحركات والشواحن التوربينية – ومن المفترض أن يشمل هذا أيضا السيارات الكهربائية – وصولا إلى الآلات والتجهيزات الكبيرة، مثل عنفات وتوربينات طاقة الرياح.

ما هي فوائد التجديد بالنسبة للبيئة والمستهلك؟

يوفر التجديد كثيرا من الطاقة والمواد. وهو يساعد في حماية المواد الأولية التي لم يعد هناك حاجة لاستخراجها، حيث أنها متوفرة في المنتج فعليا. كما أن هذا يساعد في تخفيف كميات الغازات العادمة (الدفيئة) وتقليص كميات الفضلات، حيث أن المنتجات لن يتم رميها في القمامة، وإنما يتم إعادة تأهيلها وتجديدها لتعود إلى الأسواق ويتم استخدامها من جديد.

المستهلك يمكنه توفير المال، لأن المنتجات المُجَدّدة عادة ما تكون أقل تكلفة وسعرا. علاوة على ذلك سوف تتوفر قطع التبديل بشكل أكبر. في حال توقف إنتاج قطع تبديل معينة في قطاع صناعة السيارات أو بناء الآلات، أو عدم توفرها في المستودعات فإن هذا لن يتسبب في خسائر أو سلبيات على الأسواق. حيث يمكن اللجوء إلى قطع قديمة تم تجديدها. وسوف يكون بالإمكان تقليص أوقات التوقف أو الأعطال في المصانع، عندما لن يكون ضروريا انتظار شحنات المواد أو قطع التبديل لعدة أسابيع، وإنما تجديدها وتهيئتها فقط.

ما الذي يتوجب فعله كي يحظى تجديد وإعادة تأهيل الأجهزة التقنية بالمزيد من القبول والانتشار في المجتمع؟

بشكل عام يجب خلق الوعي والإدراك بأن هذا الأمر ممكن. يتوجب على المنتجين أيضا أن يقوموا بعرض بضائع مُجَدّدة، وليس فقط بضائع جديدة. كما يتوجب عليهم أن يبينوا أن المنتجات المعاد تجديدها وتأهيلها ذات نوعية جيدة أيضا، من خلال إجراء الاختبارات أو منح الكفالة المماثلة لكفالة المنتجات الجديدة على سبيل المثال. عندما يحصل زبون على سلعة ذات نوعية جدية جدا، بسعر منخفض جدا، سوف ينتشر هذا الخبر بسرعة بين مختلف الأوساط.

أجرت الحوار: كريستينا رات

© www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany?
Subscribe here: