إعادة النظر في تربية حيوانات المزرعة

من المفترض تحسين شروط رعاية وتربية الحيوانات بحلول العام 2040 بشكل واضح. وهذا هو هدف لجنة بريشت. لهذه الغاية تحدثنا مع يوخن بورشرت.

من المفترض أن تتحسن أوضاع وشروط تربية الحيوانات في ألمانيا حتى 2040.
من المفترض أن تتحسن أوضاع وشروط تربية الحيوانات في ألمانيا حتى 2040. Jamie - stock.adobe.com

من أجل تطوير إمكانات إعادة بناء أساليب تربية الحيوانات أطلقت وزيرة الزراعة الألمانية الاتحادية يوليا كلوكنر في 2019 لجنة بورشرت. برئاسة وزير الزراعة الأسبق، يوخن بورشرت سوف تقوم شبكة من أصحاب التخصصات المتعددة بإعادة صياغة طرق تربية ورعاية الحيوانات. 

السيد بورشرت، 90 في المائة من اللحوم في ألمانيا تأتي من التربية في الاصطبلات. هناك يتاح لكل من الخنازير والأبقار والدجاج مساحات ضيقة، وهذا ما يقود إلى تعرضها للضغوط والملل. هل يمكن أن تتغير هذه الأوضاع قريبا؟
الفرص كبيرة حقا. في بداية تموز/يوليو 2020 وافق البوندستاغ على تطبيق مقترحاتنا في إعادة النظر والتفكير في تربية ورعاية الحيوانات. من النادر أن ينال اقتراح فريق عمل مثل هذا التأييد الواسع. ففي رسالة مفتوحة توجهت اتحادات زراعية ومنظمات غير حكومية، مثل جمعية الرفق بالحيوان الألمانية وجماعة السلام الأخضر "غرين بيس" إلى البوندستاغ الألماني راجية منه اعتماد مجموعة من المقترحات. 

يوخن بورشرت، شغل من 1993 حتى 1998 منصب وزير الزراعة الألماني الاتحادي. في 2019 عاد إلى الوزارة كمدير لشبكة الكفاءة لاستراتيجية الثروة الحيوانية – لجنة بورشرت.
يوخن بورشرت، شغل من 1993 حتى 1998 منصب وزير الزراعة الألماني الاتحادي. في 2019
عاد إلى الوزارة كمدير لشبكة الكفاءة لاستراتيجية الثروة الحيوانية – لجنة بورشرت.
picture alliance / dpa

ما هو شكل اصطبل المستقبل؟
مستوى التربية 3 لدى الخنازير يعني على سبيل المثال أن يتوفر للحيوانات الكثير من المساحة في المكان، إضافة إلى الطريق نحو الفناء الخارجي، وكذلك إلى مناطق متنوعة للمشي والحركة والراحة. هذا يتوافق كثيرا مع تربية الحيوانات بشكل مناسب وصحي وسليم. الخنازير حيوانات ذكية، لهذا السبب يجب أن يتوفر لها إمكانات متنوعة للنشاطات المختلفة والاستكشاف. هذا بالإضافة إلى الرقابة الصحية من خلال الأطباء البيطريين. هذه هي الشروط المثالية لتربية الحيوانات.

Animal Welfare Initiative

ما هي حدود مسؤولية المستهلكين فيما يتعلق بحماية ورعاية الحيوانات والرفق بها؟
إذا التزم المستهلكون عمليا بما يقولونه في استطلاعات الرأي فإن الأوضاع سوف تكون مختلفة تماما. اثنان من كل ثلاثة يشاركون في الاستطلاعات أو تشملهم الدراسات يعبرون عن استعدادهم لدفع المزيد من النقود من أجل الحصول على نوعية أفضل من اللحوم. معهد أوسنابروك العالي اختبر ذلك عمليا، ولم يتجاوز عدد أولئك الذين اشتروا فعليا اللحم الأفضل والأعلى سعرا نسبة 20 في المائة فقط. نحن نتحدث هنا عن فجوة بين المواطن والمستهلك.   

كيف ستقومون إذا بتمويل هذا التغير البنيوي؟
يجب أن يبقى إنتاجنا قادرا على المنافسة. لهذا السبب نريد فرض ضريبة على اللحوم ومشتقاتها بمعدل 40 سنت لكل كيلوغرام، وعلى الأجبان بمعدل 15 سنت لكل كيلوغرام، وعلى الحليب ومشتقاته والبيض بمعدل اثنين سنت. هذا يغطي تكاليف الإنتاج، كما أن الأعباء التي ستقع على المستهلك ستكون معقولة وقابلة للتحمل. ومن المفترض أن يحصل الفقراء على تعويض مناسب عن هذا الارتفاع. 

© www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here