أفضل أنواع البيرة الألمانية

بيلس أو فايتسن؟ ألمانيا هي بلاد البيرة الجيدة. استعراض للتخصصات والميزات المحلية.

Beer
dpa

ألمانيا. البيرة الأكثر شعبية على الإطلاق، وبفارق كبير، هي بيرة بيلس. البيرة ذات اللون الذهبي الفاتح والنكهة المنعشة لها الكثير من العشاق، بشكل خاص في الشمال والغرب والشرق. ويعود الاسم إلى المدينة التشيكية بيلسن. هناك كانت نوعية البيرة في منتصف القرن التاسع عشر رديئة إلى درجة أن مجموعة من المواطنين العاشقين للبيرة اتخذت قرارا ببناء دار خاصة لعصر وإنتاج البيرة.  رئيس المشروع كان يوزف غرول من بافاريا. وقد جلب معه إلى بيلسن وصفة جديدة لتخمير و"ترقيد" البيرة، كان والده قد ابتكرها. التخمير بالترقيد هو طريقة لصناعة البيرة تغرق خلالها الخميرة في قاع الوعاء بعد عملية التخمر. وكانت طريقة الخميرة السطحية هي المطبقة في الأصل، حيث تطفو الخميرة على الشرح. يتم تقديم بيرة بيلس بكأس من نوع خاص، يسمى "التوليب ذات العنق".  

صرعة الصيف: بيرة فايتسن

بيرة فايتسن (القمح)، تسمى البيرة البيضاء أيضا، احتلت ألمانيا من الجنوب نحو الشمال. وهي تعتبر أكثر أنواع البيرة ارتباطا بمناطق بافاريا وتتمتع بتاريخ عريق. فقد كانت بيرة فايتسن معروفة ومحبوبة في بافاريا في القرون السابقة، إلا أنها تغيرت مباشرة عندما أعلن البيت الملكي في بافاريا في عام 1567 عن منع تخمير بيرة فايتسن. وكان المبرر لهذا القرار خادعا: فقد تم الادعاء أنها "من المشروبات غير المجدية" وأنها ليست أكثر من "مجرد إغراء بالشراب". إلا أن الحقيقة كانت في الرغبة في عدم استخدام القمح الثمين لصناعة البيرة. ومع قواعد استثنائية اتفق أشراف بافاريا فيما بعد على مصدر الرزق هذا. اليوم يسمح من جديد لكافة صناع البيرة إنتاج بيرة فايتسن من جديد. بفضل النكهة الغنية وكمية حامض الكربونيك المرتفعة نسبيا باتت هذه البيرة من المشروبات المحببة في الصيف بشكل خاص. ويتم تناولها من كأس كبيرة ذات انحناءات خفيفة. وحتى طريقة السكب هي فن بحد ذاتها.

أنواع البيرة المحلية

في جنوب ألمانيا، وخاصة في بافاريا، تحظى بيرة لاغر أو بيرة إكسبورت بانتشار واسع، وتشتهر تحت اسم "بافارية زاهية". وهي تحتوي نسبة أقل من الخميرة، وتميل في مذاقها إلى الحلاوة، كما تتم تصفيتها بالفلتر، وهذا هو سبب تسميتها "الزاهية".

بينما ينتشر في مناطق حوض الراين نوعان من البيرة: كولش من كولونيا وألت من دوسلدورف. وحسب "معاهدة كولش" التي تعود إلى 1986 فإنه من المسموح إنتاج بيرة كولش لعدد محدود فقط من المصنعين يصل عددهم إلى 24، وهم في كولونيا وفي المناطق القريبة منها. بيرة ألت تتم صناعتها وتناولها في الأغلب في دوسلدورف. أما الاسم ألت (قديم) فهو يعود إلى تقاليد عريقة في التخمير، يتم فيها استخدام خمائر معينة. اللون المائل إلى لون حجر الكهرمان والنكهة المنعشة تميل إلى الخفة والحلاوة.

في برلين تنتشر من جديد بيرة فايسة برلين (البيضاء). البيرة المرذرذة المائلة للحموضة قليلا تعود إلى القرن السادس عشر، ويتم خلطها مع شراب توت العليق أو العطرة البرية (جويسئة)، وغالبا ما يتم تناولها من خلال قشة الشراب (مصاصة).

لا يجوز أن يفوت عشاق البيرة على أنفسهم ابتكارات الجيل الجديد من صناع بيرة كرافت

مهرجان البيرة الدولي الحادي والعشرين في برلين من 4 حتى 6 آب/أغسطس