استكشف ألمانيا بالقطار

من جبال الألب إلى بحر الشمال: استكشاف أجمل المواقع السياحية في ألمانيا بالقطار. وكل هذا مع المحافظة على البيئة.

Deutschland mit dem Zug entdecken
AdobeStock

السفر بالقطار فيه حماية وتوفير للموارد: موقع دويتشلاند Deutschland.de يستعرض أجمل الطرقات والمناطق:

قصر نويشفانشتاين
قصر نويشفانشتاين AdobeStock

من ميونيخ إلى فوسن في مناطق ألغوي

تشكل العاصمة البافارية ميونيخ مركزا ثقافيا مهما. مجموعات مقتنيات اللوحات الحكومية ومعارض الفنون تقدم أعمالا فنية من العصور الوسطى حتى العصر الحديث. ومن يرغب، بإمكانه إلقاء نظرة أونلاين على 25000 عمل فني من 17 متحف. قصر ميونيخ، الذي كان ذات يوم مقرا لملوك بافاريا يقدم ثقافة وتاريخا، بينما يجتذب المتحف الألماني عشاق التقنية. باستخدام قطار بافاريا الإقليمي يمكن الانطلاق من ميونيخ إلى فوسن، إلى قصر نويشفانشتاين. الطريق إلى القصر الأسطوري للملك لودفيغ الثاني تمر عبر مناطق ألغوي البكر التي لم تطلها تغييرات اليد البشرية، مع إطلالات خلابة على الجبال والمروج، التي تمتد أمام نافذة القطار مباشرة.

TrainRoutes

 

الأكواخ الطولانية المائية في أونترأولدينغن
الأكواخ الطولانية المائية في أونترأولدينغن AdobeStock

من رادولفتسيل إلى لينداو على امتداد بحيرة بودن

أيضا المسافة الممتدة على ضفة بحيرة بودن تستحق الزيارة والاستمتاع بالمشاهد الممتدة أمام نافذة القطار. قطار محيط بحيرة بودن يمر من رادولفتسيل إلى لينداو مارا لمسافة طويلة على ضفة البحيرة. هدف رائع: متحف الهواء الطلق في أونترهالدينغن يستعرض نماذج أكواخ طولانية عائمة قديمة أعيد بناؤها. أطلال المباني تحت الماء التي تعود إلى 5000 سنة مضت، أدرجتها منظمة اليونيسكو في عام 2011 على لائحة الإرث الثقافي العالمي للإنسانية. جزيرة المدينة القديمة لينداو تتميز بأبنية العصور الوسطى التي ماتزال في حال جيدة، وكذلك مدخل الميناء مع المنارة.

من هامبورغ إلى زولت

نسمات شمالية منعشة يشعر بها الزائر إلى جزيرة زولت. في جزيرة بحر الشمال تنتظر الزائر ضيافة متميزة و40 كيلومترا من الشواطئ الرملية، إضافة إلى منتزه البحر الضحل القومي. وحده السد الضيق لسكة القطار يربط جزيرة زولت مع اليابسة (حتى القادم بالسيارة، يتوجب عليه ركوب القطار بصحبة سيارته): القطار المحلي السريع ينطلق من هامبورغ وينتهي عند المرفأ الرئيسي للجزيرة، في فيسترلاند. رحلة القطار متعة خالصة: حيث يمر لمسافة ثمانية كيلومترات عبر البحر الضحل.

من شترالزوند إلى روغن

ركوب الدراجة، ركوب الخيل، التجول، أو مجرد الاستلقاء على الشاطئ: في جزيرة روغن، أكبر الجزر الألمانية، يوجد الكثير من الطبيعة التي يمكن الاستمتاع بها. رحلة إلى المنحدرات الصخرية الكلسية البيضاء أو إلى جزير بحر الشمال في شمال المنتزه الوطني يازموند يجب أن تكون على برنامج الرحلة في جميع الأحوال، وكذلك إلى الشاطئ المنحدر عند رأس أركونا. رحلة القطار إلى الجزيرة تبدأ من شترالزوند أو من روستوك.