نظرة واسعة إلى العالم

الوظائف المطلوبة في المستقبل: مهندسو البيئة يبحثون عن حلول شاملة لمشكلات التحول المناخي.

علوم الهندسة البيئية: دراسة من أجل عالم جدير بالحياة.
علوم الهندسة البيئية: دراسة من أجل عالم جدير بالحياة. Adobe Stock

البروفيسور يورغ دريفيس يُدَرّس منذ 2013 في جامعة ميونيخ التقنية. وهو يقدم المشورة للحكومة الألمانية الاتحادية. هنا يقوم بالتعريف باختصاص علوم الهندسة البيئية:  

"التحول العالمي يضع المجتمع الدولي أمام تحديات هائلة. تبعات التحول المناخي وحدها تجبرنا على التفكير حول كيفية استخدام الموارد في المستقبل بشكل أكبر فعالية، وهذا يطال الماء والأرض والهواء، بذات المقدار. علوم الهندسة البيئية يمكن أن تسهم بشكل إيجابي في رفع مستوى الاستدامة في حماية البيئة. فهي تهتم بحلول شاملة متكاملة، حيث تتم أيضا باستمرار مع مراعاة الآثار المترتبة على الإجراءات المختلفة. غالبية الخريجين لدينا يعملون في مكاتب هندسية وفي الدوائر الرسمية ولدى المنتجين أو مشغلي المحطات المختلفة. سواء على مستوى الولايات أو على المستوى الاتحادي أو الدولي.

البروفيسور د. يورغ دريفيس، جامعة ميونيخ التقنية، يقدم المشورة للحكومة الألمانية الاتحادية
البروفيسور د. يورغ دريفيس، جامعة ميونيخ التقنية، يقدم المشورة للحكومة الألمانية TU München

في برنامجنا الدراسي نصادف شباب متحمسين، يريدون تقديم مساهماتهم من أجل التوصل إلى بيئة صحية. ما يميزهم هو أنهم يتمتعون بنظرة واسعة شاملة إلى العالم. وهم منفتحون على رؤية وإدراك الترابطات وإيجاد الحلول العابرة للتخصصات المتنوعة. بهذا يلعب مهندسو ومهندسات البيئة دور الوسيط بين التخصصات العالية التركيز، مثل الهندسة الميكانيكية أو الهندسة المدنية الإنشائية من ناحية، وبين ما هو مطلوب في الممارسة العملية.  

بهذا يلعب مهندسو ومهندسات البيئة دور الوسيط

البروفيسور د. يورغ دريفيس، جامعة ميونيخ التقنية

إلى جانب الماء والهواء والأرض تتضمن علوم الهندسة البيئية التقليدية أيضا دراسة الاقتصاد الدائري. في جامعة ميونيخ التقنية نهتم بالتعمق في الماء والبناء المستدام الفعال الذي يحافظ على الموارد ويرفع كفاءة استخدامها، كما ننظر بعين مختلفة للمخاطر الطبيعية في جبال الألب، من أجل تقديم حلول مناسبة للتحديات الكبيرة في مجال المناخ. موجات الجفاف الشديد، وزيادة أعداد الفيضانات تتطلب الحلول المناسبة.

جامعة ميونيخ التقنية – إحدى الجامعات الرائدة في ألمانيا
جامعة ميونيخ التقنية – إحدى الجامعات الرائدة في ألمانيا Heddergott, Andreas / TUM

التخصصات العلمية المختلفة لدينا التي تتم باللغة الألمانية، لنيل شهادة البكالوريوس تتناول في البداية طرق فهم العمليات الأساسية. الأسس العلمية والمستويات الرفيعة من الرياضات للمهندسين، وكذلك الديناميكا الحرارية "تيرموديناميك" وتقنيات التطبيق العملي، تعتبر جميعها أجزاء أساسية من المنهاج التعليمي. في دراسات نيل الماجستير التي تتم بالإنكليزية بشكل عام يتعمق الدارسون في اختصاصين رئيسيين، حيث يقومون بإعداد دراسة عملية إضافة إلى أطروحة ماجستير. تتنوع موضوعات الدراسة من تطبيقات العمليات التقنية في معالجة المياه، إلى التقديرات الهيدرولوجية للفيضانات، ومن تحضير المواد الكيميائية ومحرضات الأمراض في البيئة، إلى البناء الفعال لجهة الموارد، وصولا إلى الأفكار الجديدة المتعلقة بالنقل والمرور. فعلى ضوء درجات الحرارة المستمرة في الارتفاع يبرز التساؤل الملح حول إنشاء المدن التي سنعيش فيها بهناء بعد عشرين عاما".

البروفيسور د. يورغ دريفيس، أستاذ ذو كرسي في معهد أبحاث إدارة المياه الحضرية في جامعة ميونيخ التقنية، وهو مدير البرنامج الأكاديمي وعضو المجلس العلمي الاستشاري للحكومة الألمانية الاتحادية بشأن التحول البيئي العالمي (WBGU). وقد أجرى أبحاثه وعمل في التدريس في كل من الولايات المتحدة والعربية السعودية وأستراليا.

© www.deutschland.de