الاهتمام بالآخرين

مهن مطلوبة في المستقبل أيضا: تقرأ هنا عن أهمية الرعاية في المستقبل، وسبب جدوى الدراسة في هذا المجال.

مطلوبة في المستقبل كثيرا: مهن الرعاية، مع أو بدون دراسة جامعية.
مطلوبة في المستقبل كثيرا: مهن الرعاية، مع أو بدون دراسة جامعية. AdobeStock
Prof. Rrenate Heese
Renate Heese

البروفيسورة ريناتة هيسة من المعهد العالي تسيتاو/غورليتس تتحدث عما يجعل مهن الرعاية جذابة وعن مستقبلها المتميز:

"لا شك في أن الرعاية هي مهنة المستقبل أيضا، حيث أن مجتمعنا يشيخ. ومع تزايد أعداد المسنين سوف تزداد أيضا الأمراض المزمنة بشكل كبير، وهذا ما يقود إلى زيادة مستمرة في الحاجة إلى الرعاية وإلى أصحاب اختصاصات عالية في هذه المجالات. ولكن نظامنا الصحي يقف أيضا في مواجهة العديد من التحديات الجديدة، مثل آثار جائحة كورونا على سبيل المثال، أو التطورات في تكنولوجيا المعلومات في مجالات الطب والرعاية والإدارة. لذلك يتم استبدال التوصيف الوظيفي التقليدي للرعاية والتمريض بشكل متزايد من التأهيل المهني إلى مهن الرعاية ذات التأهيل الأكاديمي، وهو ما يساهم في تحسين نوعية خدمات الرعاية المقدمة للسكان.

من يحب العمل مع الناس ورعايتهم، ويريد أن يشارك في بناء قطاع الرعاية والتمريض في المستقبل، يمكنني أن أنصحه بشدة بدراسة الرعاية. المهم في هذا المجال أيضا الانفتاح والتمتع بالإحساس المرهف في التعامل مع الآخرين، وكذلك الاهتمام باكتساب المعارف العلمية. كما ننصح بفترة تدريب عملي في مجال الرعاية قبل البدء بالدراسة. الشروط الرسمية عادة هي الحصول على شهادة المدرسة الثانوية العامة أو التخصصية أو المعهد العالي التخصصي. أيضا الدراسة بدون الشهادة الثانوية ممكنة في حال كان الطالب أو الطالبة يحمل شهادة في التأهيل المهني ويتمتع بخبرة عملية.  

بسبب موقعه المتميز بين ثلاث دول، ألمانيا وتشيكيا وبولندة يتميز المعهد العالي غورليتس/تسيتاو بالعالمية، وهو يرتبط بعلاقات وثيقة مع كلا البلدين الجارين. دراسة الرعاية جذابة أيضا للمتقدمين من خارج البلاد، والشروط هي إتقان اللغة الألمانية ومعرفة أسس اللغة الإنكليزية.

الدراسة في المعهد العالي تسيتاو/غورليتس تجمع بين التأهيل العلمي النظري والتأهيل العملي التطبيقي. وهي تتم في ثلاثة مواقع تعليمية، في المعهد العالي وفي مركز محاكاة الرعاية وفي الرعاية العملية. على سبيل المثال تتم تجربة المعارف المكتسبة خلال الدراسة النظرية، من خلال أمثلة عملية في مختبر المحاكاة. كما تعتبر مشروعات البحث العملي جزءا من الدراسة. الخريجون والخريجات عندنا يحصلون مباشرة على شهادتين، شهادة البكالوريوس وشهادة السماح بمزاولة مهن الرعاية والتمريض. الدخول المباشر في الحياة العملية متاح كما متابعة التحصيل العلمي حتى الحصول على الماجستير، وحتى الاستمرار حتى الحصول على الدكتوراه أيضا.

أمام الخريجين والخريجات العديد من فرص العمل المغرية والمتنوعة في مجالات الرعاية، في المهن الكلاسيكية مثل المشافي أو مراكز الرعاية اليومية، أو في مجالات التدريس والتأهيل والبحث والإدارة في القطاع الصحي، سواء على المستوى الوطني أو الدولي.

البروفيسورة ريناتة هيسة تُدَرّس علم التربية، وخاصة في مجالات التأهيل والاستشارات في قطاع الرعاية، في المعهد العالي تسيتاو/غورليتس.

© www.deutschland.de