الجامعات كمواقع للاندماج

من خلال برنامج خاص تعمل وزارة التعليم على تسهيل دخول اللاجئين عالم الدراسة في ألمانيا.

إنها مراكز الانفتاح العالمي ومواقع متميزة للاندماج. لا تتولى الجامعات دورا محوريا مهما فقط في مجال التعليم والتأهيل. فهي تؤدي أيضا مهمة اجتماعية في غاية الأهمية. "إذا كان مكتوبا لنا النجاح في عملية الاندماج، فإن ذلك يمر عبر التعليم"، حسب وزيرة التعليم الاتحادية يوهانا فانكا. لهذا السبب عمدت الهيئة الألمانية للتبادل الأكاديمي الخارجي (DAAD) إلى تطوير برنامج ثان من أجل اللاجئين. وقد خصصت الوزارة الألمانية الاتحادية للتعليم والبحث العلمي (BMBF) مبلغ 100 مليون يورو لهذا البرنامج. حيث يُفتَرَض أن يمهد الطريق أمام اللاجئين لدخول الجامعات الألمانية. يقوم البرنامج بتقييم مهارات اللاجئين وقدراتهم الدراسية والعلمية، ويساعدهم على الاندماج في الجامعات الألمانية. وكانت الوزيرة فانكا قد أطلقت في نهاية أيلول/سبتمبر 2015 برنامجا بتكلفة 130 مليون يورو من أجل تعليم اللغة والتأهيل المهني للاجئين. 

www.bmbf.de