"لقطات سيلفي رديئة" تفوز بالجوائز

باتت تطبيقات الهواتف الذكية هي الرموز العصرية لجيل الإنترنت. فهي لا تقدم فقط الخدمات والألعاب وإنما تمارس دورا فنيا مهما أيضا. الفائزون في جائزة التطبيقات الفنية 2017. 

ZKM | Zentrum für Kunst und Medien - AppArtAward 2016

ألمانيا. لابد أن خطأ ما قد حدث هنا. صورة "سيلفي" المأخوذة في لندن تبدو غير لطيفة وغير أنيقة، وإنما مجزأة ضبابية، تشوهها بعض الخطوط. وما علاقة هذا بقيم غاز ثاني أكسيد الفحم CO2 التي تغطي الصورة؟ ما يبدو للوهلة الأولى أشبه بخطأ في التقاط صورة ذاتية "سيلفي"، فاز بجائزة لقطات سيلفي الفنية لعام 2017.

مركز الفن والإعلام (ZKM) في كارلسروة وشبكة المستثمرين سايبر فوروم قاما للمرة السابعة بتكريم تطبيقات الويب التي تجمع بين التقنية المبتكرة والتشكيل الفني المتميز. مطورون ومبرمجون وفنانون من 18 بلدا قدموا 70 تطبيقا في سعيهم للفوز بالجائزة. ويتم منح جائزة التطبيقات الفنية عن ثلاث فئات، حيث تتضمن كل منها مكافأة مالية بقيمة 10000 يورو.

سيلفي الغازات العادمة

مع تطبيق "السيلفي الملوث" فاز السويسري دافيد كولومبيني بالجائزة الأولى عن فئة تطبيق فن تيفيزم. في صور سيلفي الغريبة هذه يقوم حساس بقياس تلوث الهواء بالوقت الحقيقي في موقع التقاط الصورة. وهذه القيم التي تتم قراءتها ترتبط مع فلتر للصورة، يؤثر على قيم الألوان ويقوم بالتشويش على الصورة. وكلما ازداد تلوث الهواء كانت نوعية الصورة أسوأ. وهكذا يتم التعريف بقيمة تلوث البيئة من خلال صورة ذاتية. "الغريب في هذا التطبيق الجديد أن النرجسية التي يميل إليها كثير من الناس تتحول هنا إلى العكس المنتج والفعال"، حسب لجنة التحكيم.

لعبة الرماية في نظرة رجعية

الألعاب هي أكثر أنواع التطبيقات شعبية. في هذه الفئة كانت الجائزة من نصيب "غليتشسكير"، من ابتكار سيلي روبن ألون. مع لعبة الرماية هذه فاجأ مصمم الاتصالات، ابن السادسة وعشرين عاما من مدينة هامبورغ الجميع بمقولته الساخرة: من الخارج تصميم رجعي، من الداخل أحدث أنواع البرمجة. بهذا نجح في الابتعاد عن موجة ألعاب الواقعية المفرطة أون لاين، على شبكة الإنترنت. وقد أشادت لجنة التحكيم بعامل المتعة والجمال و"الانعكاس الفكري النوعي".

استوديو صوتي على الهاتف الجوال

ربما تختفي مهنة مازج الصوت DJ في المستقبل. الآن بات بمقدور كل فرد تركيب الموسيقى التي يشاء على الهاتف الذكي من خلال بضع نقرات فقط، أو إنتاج مقطع فيديو موسيقي. في فئة فن الصوت اختارت لجنة التحكيم فائزين لاقتسام الجائزة. "مازيتولس سوني فيس" لياكوب غرول وشتيفان كلوس هو عبارة عن مازج افتراضي يتميز بسطح استخدام ممتع يشبه الألعاب، ويمكن القول عنه أنه "آلة موسيقية جوالة جامعة".

مع تطبيق "النبض البصري" نجح صانع أفلام الصور المتحركة ماكس مورتل في تطوير شكل من الفيديو الموسيقي التفاعلي. من خلال تركيبة تشمل الأنغام والنصوص وعناصر صور يمكن للمستخدم إنتاج تركيبات متنوعة لا حصر لها من المقطوعات الموسيقية.

© www.deutschland.de