"صَرَختُ من فَرط السعادة!"

توم هانكس كان شريكها في الفيلم – الألمانية هيلينا زينجل بدأت مسيرتها في هوليوود في سن الثانية عشرة.

هيلينا زينجل بدأت نجوميتها في هوليوود في سن الثانية عشرة.
هيلينا زينجل بدأت نجوميتها في هوليوود في سن الثانية عشرة. dpa

"بيني" الصعبة المراس المتعرضة للصدمة تقفز برشاقة خلال فيلم الدراما "خارق النظام". فيلم غير اعتيادي وأداء متميز للشابة المولودة في 2008 هيلينا زينجل. عن هذا الدور فازت في عام 2020 بجائزة الفيلم الألماني. بعد ذلك جاء العرض الأول من هوليوود. في فيلم (الغرب) رعاة البقر "جديد من العالم" تمثل إلى جانب العملاق توم هينكس. وقد ترشحت من خلال هذا الدور لنيل جائزة غولدن غلوب لأفضل بطولة نسائية في عام 2021.   

هيلينا، هل كنت تعرفين دوما أنك ترغبين بأن تصبحي ممثلة؟
كنت دوما طفلة متمردة متحمسة مجنونة، مفعمة بالحيوية والنشاط، تحب الضحك وممارسة الرياضة. إلا أنني أن أصرح أبدا بالرغبة في أصبح ممثلة ، قبل أن أحصل على أولى أدواري الحقيقية.  

ما هي أدوارك الأولى الحقيقية؟
دور البطولة الأول كان في فيلم "ابنتي" لساشا شيلينسكي، كنت حينها في السابعة من العمر. قبلها كنت أؤدي أدوارا صغيرة فقط، إلا أنني، ومع أول دور بطولة فكرت "هذه هي!". بعد ذلك جاء فيلم "خارق النظام" الذي حقق في ألمانيا نجاحا باهرا.

ماذا كان أول ما تبادر إلى ذهنك، عندما عرفت أنك مثل النجمة العالمية جودي فوستر، مرشحة لنيل جائزة غولدن غلوب عن أفضل ممثلة في دور ثانوي؟
كنت عاجزة عن الكلام، سقطت أرضا، وصرخت من السعادة.

كيف وصلت إلى دور "يوهانا" في فيلم "جديد من العالم"؟
من خلال فيلم "خارق النظام". أحد منتجي فيلم "جديد من العالم" شاهدني في الفيلم، خلال مهرجان برلينالة، ونصح المخرج باول غرينغراس بأن يضمني لفريق الفيلم. كان مسحورا بعيوني ومعجبا بتعبيري عن المشاعر من خلالهما. بعد برلينالة كان عندي اختبار تصوير في برلين، ثم في لندن، وبعدها عرفت أنني حصلت على دور يوهانا.   

وماذا كانت متعتك الأكبر خلال أعمال التصوير في أمريكا؟
بالتأكيد أحب كثيرا التصوير مع الأحصنة، فأنا أحبها، ولدي أيضا حصاني الخاص. بالإضافة إلى ذلك كان من الممتع جدا تمضية الوقت مع توم هانكس، وهو الآن أحد أفراد الأسرة بالنسبة لي.

© www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here