الكتب التي تهم العالم

جائزة الكتاب الألماني، معرض الكتاب، سوق الكتاب الألمانية: تجد هنا كافة الحقائق المتعلقة بالكتاب.

سجلت سوق الكتاب تراجعا وخسائر كبيرة بسبب كورونا
سجلت سوق الكتاب تراجعا وخسائر كبيرة بسبب كورونا Kara - stock.adobe.com

في كل خريف تتحول مدينة فرانكفورت إلى عاصمة الأفكار الأدبية في العالم. ففي شهر تشرين الأول/أكتوبر من كل عام يؤم المدينة آلاف الناس للمشاركة في معرض فرانكفورت للكتاب والاستمتاع بالقصص الجميلة والاطلاع على أحدث الاتجاهات الأدبية والاستماع إلى محاضرات مشوقة. الحدث الثقافي الكبير يسلب باستمرار قلوب عشاق الكتاب من الألمان والأجانب على السواء، منذ العام 1949. في 2019 قدّمت 7450 دار نشر من 109 بلدان إنتاجها لما مجموعه 302267 زائر للمعرض، حضروا جميعا إلى أكبر معرض تخصصي في مجال النشر على المستوى العالمي.

معرض الكتاب في زمن كورونا

إلا أن معرض 2020 مختلف عن سوابقه. بسبب جائحة كورونا  تم تحويل "الطبعة الخاصة" من معرض الكتاب إلى الإنترنت. صفحة الفعاليات تحت شعار "كلنا معا الآن" هي عبارة عرض مجاني رقمي على الإنترنت.

إن تنظيم معرض الكتاب على الرغم من كورونا – حتى لو كان ذلك رقميا فقط – يعتبر في غاية الأهمية في زمن الأزمة بشكل خاص. الإقفال العام لعدة أسابيع ترك آثارا كبيرة على مبيعات المكتبات الألمانية. من نهاية آذار/مارس حتى بداية نيسان/أبريل تراجع حجم مبيعات الكتب حسب اتحاد بورصة سوق الكتاب الألماني بمقدار 65,7 في المائة عن ذات الفترة من العام الماضي.

أيضا دور النشر بدورها سجلت تراجعا كبيرا بسبب إلغاء العديد من القراءات والفعاليات والمعارض. من كانون الثاني/يناير حتى أيار/مايو تراجعت الإيرادات بمقدار 14,5 في المائة عما كانت عليه في ذات الفترة من العام السابق. الكثير من الإصدارات تأجلت إلى العام 2022، بل إن بعض الأعمال لم يتم نشرها إطلاقا، بسبب الأزمة.

جائزة الكتاب الألماني 2020

كما جرت العادة، ينطلق معرض الكتاب مع منح جائزة الكتاب الألماني، الذي سيكون هذا العام في 12 تشرين الأول/أكتوبر. من خلال البث المباشر "لايف ستريم" يمكن للضيوف متابعة الحدث عبر الإنترنت بمشاركة عدد من مشاهير الكتاب والكاتبات، اعتبارا من الساعة 18:00. منذ 2005 يقوم اتحاد بورصة سوق الكتاب الألماني بتكريم أفضل رواية مكتوبة بالألمانية في كل عام. ويعتبر هذا التكريم ضمانة للكتاب الذي يصبح بين عشية وضحاها صاحب أعلى المبيعات.

من أشهر المرشحين للفوز بالجائزة في 2020 الكاتب والمقدم بوف بيرغ مع روايته "التعرجات"، وتوماس هيتشة مع رواية "خيوط القلب: حكاية مسرح عرائس أوغسبورغ"، بالإضافة إلى أربع مرشحات وصلن إلى لائحة الخيارات الضيقة. السويسرية دوروتي إلمينغر مع "مِن مصنع السكر"، أنة فيبر مع "أنيتة، ملحمة بطلة"، إضافة إلى الجديدة في عالم الروايات، دينيس أودة مع روايتها "الضوء المنتثر"، وكذلك كريستينة فونيكة مع رواية "صاحبة اليد الملونة".

© www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here