هوليوود في ألمانيا

سينما كبيرة: تم في ألمانيا تصوير العديد من الأفلام التي حققت نجاحات كبيرة على المستوى العالمي. رحلة إلى مواقع تصوير لأعمال شهيرة.

في غورليتس تم تصوير العديد من الأفلام الناجحة
في غورليتس تم تصوير العديد من الأفلام الناجحة picture alliance / Zoonar

برلين الكابيتول البائس

أحد أهم مواقع تصوير الأفلام في ألمانيا هو برلين. هنا يوجد على سبيل المثال مطار تمبلهوف المتوقف عن العمل، ومحطة الطاقة الحرارية السابقة في وسط برلين. في كلا الموقعين ناضلت جينيفر لورانس في دور كاتنيس إيفردين في "مباريات الجوع" ضد نظام الكابيتول. تدور أحداث الثلاثية في شمال أمريكا. الجزأين الأولين تم تصويرهما هناك. ومن أجل الجزء الثالث تنقل فريق العمل بين عدة مواقع، منها باريس وبرلين. كما شهدت العاصمة الألمانية أيضا، سواء في مواقع التصوير داخل المدينة أو في استوديوهات بابلسبيرغ الواقعة في بوتسدام القريبة، تصوير عدد من الأفلام العالمية التي أصابت نجاحات واسعة، منها "هوية غير معروفة" وأفلام "بورن"، "في 180 يوم حول العالم" و"أوغاد مجهولون".

الصفير في ميونيخ

جوزف غوردون-ليفيت على دراجته النارية "فيسبا" يعبر شوارع جنيف، حسب ادعاء فيلم "سنودن"، ولكن في الخلفية تبدو بوضوح معالم ميونيخ، صالة فيلدهيرن هالة، وبار شومان، وبوابة النصر. "ميونيخ كانت الأكثر ملاءمة لما كنا نبحث عنه"، يقول مخرج هوليوود أوليفر ستون، مبررا موقع التصوير "الخطأ". 80 في المائة من المشاهد واللقطات الداخلية تم تصويرها في ميونيخ، غابة بافاريا كانت موقع التصوير المثالي لتجسيد قاعدة عسكرية أمريكية. أوراق ميونيخ الرابحة كانت استوديوهات بافاريا (هنا تم تمثيل فيلم "الغواصة")، إضافة إلى العديد من الشوارع التاريخية وقلاع العصور الوسطى والبيئة المحيطة وطبيعة جبال الألب.

"غورليوود" في شرق ألمانيا

لماذا بودابست؟ حتى ملصق الفيلم الكوميدي "فندق بودابست الكبير" الحائز على جائزة الأوسكار يظهر بشكل لا لبس فيه صورة "فاتسمان"، الجبل الواقع في جنوب ألمانيا، خلف الفندق. واجهة الفندق الأمامية تم إنجازها بالكامل على الكمبيوتر. والمشاهد الداخلية تمت في منزل شاغر مبني على طراز الفن الحديث، الذي كان يضم عددا من مجمعات التسوق المختلفة عبر السنين. وهو يتواجد في غورليتس الواقعة في شرق ألمانيا، المدينة السكسونية التي يطلق عليها "غورليوود" (تيمنا بهوليوود). شركة فيلم ويس-أندرسون ليست الوحيدة التي قامت بالتصوير هنا. أمثلة عديدة أخرى، منها "قياس العالم" و"أوغاد مجهولون" و"القارئ" و"فابيان – مشي الكلاب"، الذي تدور أحداثه في برلين في الثلاثينيات. غورليتس توفر كواليس رائعة، تضم أكثر من 4000 موقع بناء أثري من طرازات الباروك والنهضة والغوطي والتأسيس.  

© www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here