بين عالمين مختلفين!

منذ 1990 عادت ألمانيا بلادا موحدة، وبدأت ذكريات التقسيم تتلاشى. من يريد إلقاء نظرة إلى الماضي، يتوجب عليه الاطلاع على هذه الأفلام والكتب.

مشاهد من "وداعا لينين"
مشاهد من "وداعا لينين" picture alliance / United Archives

هذه الأفلام حققت نجاحات دولية، لأنها ممتعة ومثيرة وجيدة. معها يمكنك العودة بالزمن إلى الوراء، ومعايشة عودة الوحدة الألمانية من جديد:

"حياة الآخرين"

كانت ألمانيا الديمقراطية دولة الاستبداد والمراقبة – ما يعنيه هذا الكلام بالنسبة لحياة الناس، يشرحه الفيلم الفائز بجائزة الأوسكار، مع خيرة النجوم الألمان. .

"وداعا لينين"

والدة الشخصية الرئيسية في الفيلم "يفوتها" سقوط الجدار بسبب وقوعها في غيبوبة لأسابيع عديدة. بعد استعادتها الوعي، يحاول ابنها أن يعيشها في أجواء ألمانيا الديمقراطية. محاولة مضحكة، بقدر ما هي معقدة وفاضحة لما كانت عليه الأحوال. 

"المنطاد"

تدور الأحداث الدرامية في أوائل الثمانينيات في ألمانيا الديمقراطية. يقوم الفيلم على قصة حقيقية: محاولة هرب إلى الغرب بطريقة غير مألوفة. 

"ديسكو الروس"

ثلاثة شبان روس من أصول يهودية يأتون بعد سقوط جدار برلين إلى الغرب، ويبدأ جنون الشباب ومُجونُهم! الفيلم مأخوذ عن السيرة الذاتية التي تحمل ذات العنوان للكاتب فلاديمير كامينير. .

الآن إلى القراءة!

المتعة والاطلاع الكامل على الحقائق المعقدة والمتضاربة في الكثير من الأحيان، التي برزت وتداخلت في ألمانيا الموحدة. هذه الكتب تفتح عيوننا على عالم مختلف متضارب:

"ديسكو الروس"

نعم، تماما، مرة أخرى! الرواية المأخوذ عنها الفيلم، رغم اختلافها التام عن الفيلم. 96 روبل هي تكلفة الرحلة من موسكو إلى برلين. إنها الرحلة المغامرة التي تقود الشبان من روسيا إلى عالم غريب عجيب.

"السيد ليمان"

والآن مع النظرة الغربية إلى عودة الوحدة الألمانية، وبشكل أكثر دقة: من وجهة نظر ابن برلين الغربية. الشخصية الرئيسية في رواية سفين ريغنر، السيد ليمان يهيم بين جنبات الحياة في المدينة الكبيرة ذات الطابع الغربي، القائمة في وسط ألمانيا الديمقراطية. سقوط الجدار لا يلعب هنا دورا كبيرا. من يريد أن يسمع الكاتب أيضا: اسم التسجيل (عنصر الجريمة)، "Element of Crime".

"كنيسة نيكولاي"

يروي إيريش لوست حكاية العديد من الناس المختلفين والمتنوعين في لايبزيغ، بشكل رئيسي خلال السنوات من 1985 حتى 1989. عناصر أمن، وعملاء، ومجموعات سلام ومعارضون، يلتقون جميعا في القصة.

"الحقل الواسع"

وختاما مع حامل جائزة نوبل في الأدب: غونتر غراس يكتب عن سقوط الجدار، وعن عودة الوحدة وعن التاريخ الألماني. .

© www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here