الهدف هو: "بدون جوع"

باتت كارثة الجوع تهدد العالم، بسبب الحرب في أوكرانيا. هيئة GIZ تواجه هذه الأزمة.

في اليمن تحاول هيئة GIZ كبح جماح كارثة الجوع.
في اليمن تحاول هيئة GIZ كبح جماح كارثة الجوع. picture alliance / dpa

الهيئة الألمانية للتعاون الدولي (GIZ) تقوم، وبتفويض من الحكومة الألمانية الاتحادية بدعم الزراعة المستدامة والمتكيفة مع المناخ في بلدان الجنوب. الخبيرة الزراعية د. هايكة هوفلر تشرح كيف تقدم هيئة GIZ المساعدة في زمن الأزمة الغذائية.

د. هايكة هوفلر مديرة مشروع قطاع الزراعة في هيئة GIZ.
د. هايكة هوفلر مديرة مشروع قطاع الزراعة في هيئة GIZ. privat

تبعات الحرب في أوكرانيا تدفع ملايين الناس نحو المجاعة. كيف يحدث هذا؟
بسبب الحرب في أوكرانيا تضاعفت أسعار القمح وزيت عباد الشمس. وهذا يصيب بشكل خاص الفقراء والذين يعيشون في مناطق الحروب. في ذات الوقت باتت الزراعة والمحاصيل في الموسم القادم معرضة للتهديد: تضاعفت أسعار الأسمدة ثلاث مرات، وتوقفت الإمدادات. الأوضاع كارثية.  

ماذا يعني هذا للمستقبل؟
نحن نشهد حاليا كوارث جوع، ومن بين ضحاياها البلدان الأكثر تأثرا كالصومال واليمن وأفغانستان. يتوجب علينا بكل أسف توقع تفاقم في الجوع العالمي مع كل عام. المجتمع الدولي تجاوب مع هذه الحال. خلال قمة مجموعة السبعة الكبار G7 قدم قادة الدول والحكومات هذا العام 4,5 مليار دولار أمريكي إضافية من أجل ضمان الأمن الغذائي.

كيف تقدم هيئة GIZ المساعدة للناس في الموقع؟
عبر المساعدة السريعة تقدم هيئة GIZ الدعم من أجل زراعة مستدامة متكيفة مع المناخ. ومن المفترض أن تجعل هذه المساعدة الشركاء أكثر مرونة وقدرة على مواجهة الأزمات المستقبلية. نحن نعمل على العديد من المشروعات، في أفريقيا على سبيل المثال حيث نسعى إلى أن يتمكن الناس من توفير غذائهم ذاتيا، وأن يتراجع اعتمادهم على المستوردات. على سبيل المثال من خلال تقديم البذار الجيدة والأسمدة إلى الأسر الريفية. نقدم المشورة للناس من أجل زراعة المحاصيل الغذائية المناسبة محليا، مثل الشعير والذرة والفاصولياء بأساليب أقل استهلاكا للمياه وأكثر حفاظا على التربة. ونساعدهم على زيادة محاصيلهم. كما نبحث معا عن طرق للاستغناء عن الأسمدة الصناعية والتوجه نحو مزيد من الأسمدة العضوية والطبيعية.

ما هو دور هيئة GIZ في تقديم المساعدات الدولية لمواجهة الجوع؟
تعمل هيئة GTZ بتفويض من الحكومة الألمانية الاتحادية، وتسعى حتى العام 2030 إلى الوصول إلى هدف التنمية المستدام (SDG) "بدون جوع". التحالف من أجل ضمان الأمن الغذائي الذي دعت إليه مؤخرا كل من ألمانيا والبنك الدولي ندعمه من خلال تنسيق المساعدات الدولية ووصولها إلى الموقع.

© www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here