مساعدة طارئة ضرورية

أزمة الغذاء العالمية تزداد حدة باستمرار. ألمانيا تبذل الجهود في مواجهة الجوع، وتضعه في أعلى سلم أولوياتها.

محاصيل القمح في أوكرانيا
محاصيل القمح في أوكرانيا picture alliance / abaca

حذرت وزيرة خارجية ألمانيا، أنالينا بيربوك من "أسوأ أزمة غذائية عالمية تواجهها الأجيال الحالية". برنامج الغذاء العالمي التابع لمنظمة الأمم المتحدة (WFP) يرى العالم "على شفير أكبر أزمة إنسانية منذ الحرب العالمية الثانية". الحرب العدوانية الروسية على أوكرانيا زادت من حدة الأزمة العالمية منذ أشهر – ألمانيا وشركاؤها يواجهون هذه الأزمة من خلال برنامج مساعدات بالمليارات.

لماذا تفاقمت أزمة الغذاء بهذا الشكل الحاد؟

يقدر برنامج الغذاء العالمي WFP، أن 345 مليون إنسان في العالم يعانون من الجوع في عام 2022 – وذلك بزيادة مقدارها 200 مليون إنسان عما كان عليه الرقم قبل سنتين فقط. أزمة المناخ وما يرتبط بها من موجات جفاف وفيضانات، وآثار جائحة كورونا والحرب في أوكرانيا ساهمت جميعها في تفاقم الأمور بشكل كبير. وتعتبر أوكرانيا بشكل خاص من أهم مصادر القمح بالنسبة لبلدان الجنوب. علاوة على ذلك يدفع تراجع كميات الإنتاج إلى ارتفاع الأسعار.

ما الذي تفعله ألمانيا وغيرها من البلدان الأخرى بالتحديد لضمان الأمن الغذائي؟

منذ سنوات تعمل ألمانيا جاهدة لضمان الأمن الغذائي العالمي. الجمهورية الاتحادية هي ثاني أكبر المانحين لبرنامج WFP، وقد قدمت ألمانيا في عام 2021 لبرنامج الغذاء العالمي ما مجموعه 1,2 مليار يورو. وخلال رئاستها لمجموعة السبعة الكبار G7 تسعى الحكومة الألمانية الاتحادية إلى وضع هذه المسألة على رأس قائمة أولوياتها. إحدى النتائج الأساسية لقمة مجموعة السبعة الكبار في قصر إلماو كانت في تخصيص 4,5 مليار دولار أمريكي لدعم التحالف الدولي الساعي لضمان الأمن الغذائي العالمي. وتشارك ألمانيا بمبلغ 450 مليون يورو. بشكل إجمالي ستقدم ألمانيا في 2022 حوالي 4 مليار يورو من المساعدات الإنسانية الغذائية وعلى شكل استثمارات في أنظمة الغذاء القوية المقاومة للأزمات.  

كيف تبدو الجهود الألمانية على المدى البعيد؟

أحد الأهداف المحورية لبرنامج أجندة 2030 للتنمية المستدامة الذي تم التوصل إليه في 2015 كان القضاء على الجوع في العالم وتوفير الأمن الغذائي. ألمانيا تنشط في هذا المجال بشكل خاص على صعيد الزراعة المستدامة، وتدعم ضمن هذا السياق أيضا الأبحاث الزراعية. وتستثمر الوزارة الألمانية الاتحادية للتعاون الاقتصادي والتنمية (BMZ) سنويا حوالي 2 مليار يورو من أجل ضمان الأمن الغذائي، وتطوير المناطق الريفية. حوالي ثلث هذه المخصصات يتوجه إلى مبادرة "عالم بدون جوع"، الموجهة إلى البلدان الأكثر معاناة.

© www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here