خطط الحكومة الجديدة

تريد أحزاب SPD والخضر وFDP العمل معا على تشكيل حكومة جديدة في ألمانيا. تقرأ هنا عن أهم مشروعاتها.  

أركان الائتلاف مع مستشار المستقبل أولاف شولتس.
أركان الائتلاف مع مستشار المستقبل أولاف شولتس. pa/dpa

تريد أحزاب SPD والخضر وFDP تشكيل الحكومة الجديدة في ألمانيا. ومن المفترض أن يصبح أولاف شولتس المستشار الاتحادي الجديد. على صعيد السياسة الخارجية تعتمد الحكومة الجديدة على الأسس الراسخة: الانتماء لأوروبا، الصداقة المتميزة مع فرنسا، الشراكة مع الولايات المتحدة، العمل من أجل نشر وتعزيز السلام وتحقيق التفاهم في العالم. هذه الجهود المتعددة الأوجه للنشاط الدولي تنشد أيضا تعزيز دور الأمم المتحدة سياسيا وماليا وعلى صعيد العاملين.

نقدم هنا نظرة إلى أهم تطلعات التحالف الحكومي على صعيد السياسة الداخلية، والتي تعمل تحت شعار "الجرأة على مزيد من التقدم":

  • تعتبر حكومة الائتلاف محاربة جائحة كورونا من "مهماتها المحورية". ومن المفترض لهذه الغاية تشكيل فريق عمل من الجهات الاتحادية والولايات، كما سيتم تشكيل فريق عمل من الخبراء المختصين لصالح مكتب المستشار الاتحادي.

 

  • مواجهة التحول المناخي تعتبرها الحكومة الجديدة من أولوياتها. حتى 2030 من المفترض أن يكون إنتاج الطاقة الكهربائية في ألمانيا معتمدا بنسبة 80 في المائة على مصادر الطاقة المتجددة ، علما بأن الهدف السابق كان 65 في المائة. كما سيتم الإسراع في التخلي عن الفحم لإنتاج الطاقة. وكذلك سيتم أيضا تعزيز كافة الخطط والجهود الرامية إلى تطوير وتحديث شبكة الطاقة الكهربائية، والتوسع في اعتماد عنفات الرياح وبناء البنية التحتية. وزارة الاقتصاد سوف تكون في ذات الوقت وزارة شؤون المناخ. 

 

  • من المفترض أن يتم رفع الحد الأدنى للأجور في ألمانيا إلى 12 يورو في الساعة. حاليا يقع الحد الأدنى للأجور عند مستوى 9,60 يورو. هذا الارتفاع يطال حوالي 10 ملايين إنسان. 

 

  • هناك ضمانة مؤكدة للحصول على فرصة التأهيل المهني لكافة خريجي المدارس. وسيتم إصلاح آلية تقديم المساعدات المالية المخصصة للتأهيل المهني ومنح الدراسة "Bafög".

 

  • ستعمل الحكومة على تخفيض سن الانتخاب في انتخابات البوندستاغ والبرلمان الأوروبي إلى 16 سنة. حاليا يعتبر الحد الأدنى لسن المشاركة في الانتخاب 18 سنة.

 

  • كي لا ترتفع أسعار وتكاليف السكن في ألمانيا باستمرار، من المفترض بناء 400000 وحدة سكنية في السنة. ربع هذا العدد سيحظى بدعم من الدولة، لكي يتيح فرصة التأجير بأسعار زهيدة. وسيتم تمديد العمل وفق آلية كبح جماح الإيجارات، التي تحدد مقدار الإيجار بما يتناسب مع أسعار المنطقة المحيطة.

 

  • سوف يكون من الأسهل على اللاجئين في المستقبل لم شمل عائلاتهم وإحضارها إلى ألمانيا. وسيكون حضور أسر هذه الفئة من الناس في المستقبل أسهل.

 

  • يجب أن يبقى مستوى التقاعد ثابتا. حاليا يقع عند مستوى 48 في المائة. وهو يعبر عن مقدار المعاش التقاعدي بعد 45 سنة من دفع الأقساط، بالمقارنة مع متوسط الدخل. حتى الآن يتم تمويل المعاش التقاعدي في ألمانيا وفق نظام الدفع المتسلسل، من خلال الأقساط المدفوعة والدعم الحكومي. في المستقبل سوف يتم تمويل التأمين التقاعدي أيضا بمقدار بسيط من خلال استثمارات في أسواق المال.    

 

  • سوف يتم تحسين تمويل أنشطة البحث والتطوير. ومن المفترض أن تتم زيادة الإنفاق على البحث العلمي والتطوير من نسبة 3,2 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي (110 مليار يورو) إلى 3,5 في المائة.

 

  • سوف يتم في المستقبل جمع مختلف الخدمات والمساعدات الحكومية للأطفال ضمن ضمان الحد الأدنى من المعيشة للأطفال. حقوق الطفل سوف يتم تبنيها في الدستور الألماني.

 © www.deutschland.de