على التماسك وتعمل من أجل تضامن الأوروبيين

Topic-Oberthema-Europa
تنتمي ألمانيا للدول المؤسسة للاتحاد الأوروبي، وفي الأوقات الصعبة تؤكد على التماسك وتعمل من أجل تضامن الأوروبيين.

"أستطيع أن أحلم"

الفرصة الذهبية والتخلص من شبح البيروقراطية: ما الذي يراه روبرت ميناسة، صاحب كتاب أعلى المبيعات، ساحرا في الاتحاد الأوروبي ولماذا يريد توسيع الاتحاد؟

نعم لأوروبا

الخروج من القوقعة: المسؤول الكبير في الاتحاد الأوروبي مارتين زيلماير يوضح كيف يمكن للأوروبيين بأنفسهم صياغة أوروبا بشكل أفضل.

تبادل من أجل الحياة

لمناسبة يوم أوروبا 2017: طلاب سابقون في برنامج إراسموس يتحدثون عما تعنيه لهم أوروبا. في 2017 يحتفل برنامج تبادل الدارسين الأوروبي إراسموس بمرور 30 عاما على نشوئه.

حب بلا حدود

نادين ديديير-مانتوفاني تعرفت في عام 1992، وخلال فترة إقامة لمدة فصل دراسي ضمن برنامج إراسموس إلى زوجها الحالي في إيطاليا، وبقيت هناك. هنا تروي كيف وجدت في الغربة وطنا جديدا وما الذي يمكن أن يتعلمه الأوروبيون من بعضهم البعض.

العمل في بلدين

ماريا تانديك في السابعة والعشرين من العمر، وهي تتنقل في عملها بانتظام بين ألمانيا وبولونيا. "هذه الحياة تناسبني تماما"، تعتقد الأوروبية الأصيلة.

بعد ستين عاما

أطلقت معاهدات روما في عام 1957 بداية جديدة مهمة في أوروبا. بعد 60 عاما يجب على أوروبا أن تقرر، فيما إذا كانت تريد أن تكون قوة عالمية، أم أنها تُبَدِّد الفرص.

الحدود على الورق فقط

إنه مشروع أوروبي ناجح: منذ 30 عاما يتيح برنامج إراسموس "Erasmus" فرصة الإقامة في الخارج لطلاب الجامعات والتأهيل المهني والمتدربين والعاملين في مؤسسات التعليم العالي من مختلف بلدان الاتحاد الأوروبي.

"جيل جديد من أنصار أوروبا"

يوهانيس ترومر ابن الخامسة والثلاثين عاما من مدينة يينا يشرف على طلبة إراسموس الأجانب في ألمانيا. وهو يقول: "الحل الأفضل هو المعايشة والتجربة الشخصية التي تثبت أن أوروبا المنفتحة منفعة للجميع".

الحديث عن أوروبا

أكثر من 120 مواطنا تناقشوا مع وزير الخارجية زيغمار غابرييل وخبراء آخرين من وزارة الخارجية في برلين حول مستقبل أوروبا.