البروفيسور والنموذج الأولي

في المركز الألماني للطيران والفضاء (DLR) يجري العمل على طريقة بديلة لتشغيل المحركات

لا شك أن هناك أسماء أكثر بساطة. ولكن "المولدة الخطية الخالية من المكابس" (FKLG) تحتوي شيئا تقنيا متميزا. محرك الهوبرايد يتميز من خلال تكاليف الإنتاج المنخفضة ومن خلال طريقة العمل الصديقة للبيئة: FKLG تولد طاقة كهربائية تساعد في رفع المسافة القصوى لسيارة هوبرايد، سواء كانت هذه السيارة تعمل بالبنزين أو المازوت (ديزل) أو بالهيدروجين أو الإيتانول أو بذور اللفت أو أي وقود عضوي آخر. مازالت الأعمال مستمرة في المركز الألماني للطيران والفضاء (DLR) لإنتاج النموذج الأول. إلا أن البروفيسور والمستثمر مانفريد غروغر من فورتسبورغ يعتقد أن هذا الموديل من المولدات يمكنه على المدى البعيد أن يجر حتى السفن.  

www.dlr.de