أفكار جديدة بدلا من الإفلاس

خمس أفكار استثمارية مبتكرة نشأت في ظل أزمة كورونا

 نجحت بعض الشركات الناشئة في تطوير أفكار مبتكرة في زمن كورونا.
نجحت بعض الشركات الناشئة في تطوير أفكار مبتكرة في زمن كورونا. fizkes - stock.adobe.com

فجأة وقفت العديد من الشركات بدون طلبات الزبائن والعملاء، عندما اندلعت جائحة كورونا في ألمانيا. ولكن "الحاجة أم الاختراع". وهكذا نجحت بعض الشركات في إنقاذ وجودها من خلال أفكار استثمارية وعملية جديدة. نستعرض هنا خمسة أمثلة منها.

مواد تعقيم بدلا من المشروبات الكحولية

بسبب الحاجة الماسة في زمن كورونا إلى مواد التعقيم، وفقدانها من الأسواق لجأت بعض شركات تقطير المشروبات الكحولية المركزة إلى استبدال "قطراتها الثمينة" بمستحضرات طبية. إحدى أوائل هذه الشركات كانت مصنع تقطير فاندرر في منطقة فريشن القريبة من كولونيا. صاحب الشركة بينيديكت براورس استغل بقايا الكحول التي يتم التبرع بها في صناعة المواد المعقمة، ليقوم بتوزيعها مجانا على دور العجزة وعيادات الأطباء.

أقنعة بدلا من الملابس

معارض الملابس والموضة تم إلغاؤها، محلات الأزياء تم إقفالها. فقدت الموضة أهميتها في زمن الإقفال والتوقف عن الأعمال. في المقابل ازدادت أهمية الأقنعة، وازدادت الحاجة إليها، وهو ما دفع العديد من شركات المنسوجات إلى إنتاجها. وقد أنقذت الأقنعة أيضا العديد من ورشات الخياطة الصغيرة. اليوم بات يوجد في ألمانيا أقنعة من مختلف الأصناف والأشكال والألوان التي لا حصر لها، تحمل كلها شعار "صنع في ألمانيا".

واقيات الوجه

تشكل الواقيات البلاستيكية بديلا عن الأقنعة. شركةVRCoaster  الناشئة للواقع الافتراضي في مدينة كايزرسلاوترن تبيع عادة نظارات الواقع الافتراضي VR من أجل قطارات مدن الملاهي الأفعوانية. ولكن بعد إقفال مدن الملاهي حولت إنتاجها إلى الواقيات. أيضا كوتسيول من منطقة إرباخ في ولاية هيسن المعروفة عادة في إنتاج البلاستيك أدخلت واقيات الوجه الشفافة ضمن لائحة منتجاتها.

غطاء مكافحة الفيروسات

مقابض الأبواب، الدرابزينات، الطاولات وغيرها من المساحات المكشوفة يجب أن تخضع باستمرار للتعقيم. شركة Jura-Plast المتخصصة في إنتاج الأغطية الواقية في منطقة رايشنشفاند بالقرب من نورنبيرغ تقدم البدائل: غطاء مضاد للكورونا. بفضل بعض المبيدات الحيوية يقوم الفيلم (الغطاء) اللاصق بالقضاء على الفيروسات، دون أن يتسبب في أي أذى للإنسان.

"بيديه" صغيرة

من أوائل السلع التي نفذت من الأسواق الألمانية اعتبارا من آذار/مارس 2020: ورق المرحاض. في المقابل عن ذلك قدمت بعض المتاجر بديلا صغيرا يحمل اسم "HappyPo" أو (المؤخرة السعيدة). رغم أن الشركة تأسست في عام 2017 إلا أن البيديه الصغيرة كانت حتى الآن سلعة مجهولة، مطلوبة فقط من الاختصاصيين.

© www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here