حقوق الإنسان أثناء الإنتاج

حماية الأطفال من الاستغلال، متابعة سلسلة التوريد: كيف تدعم الحكومة الألمانية الاتحادية وعدد من المبادرات شروط العمل ضمن ظروف تضمن كرامة الإنسان.

يجب تطبيق شروط العمل التي تحمي كرامة الإنسان على الجميع.
يجب تطبيق شروط العمل التي تحمي كرامة الإنسان على الجميع. picture alliance / Kay Nietfeld/dpa

تحسين شروط العمل للناس في مختلف أنحاء العالم: من أجل أن تتحمل الشركات العالمية المسؤولية عن سلسلة الإمداد والتوريد، وما يتجاوز هذه السلسلة، أطلقت الحكومة الألمانية الاتحادية في عام 2016 خطة العمل القومية للاقتصاد وحقوق الإنسان (NAP)، التي تعتبر تنفيذا عمليا لمبادئ الأمم المتحدة المتعلقة بهذا الأمر. الهدف هو أن تصرح 50 في المائة على الأقل من الشركات الألمانية الكبيرة عن الآثار المترتبة عن سياساتها وأساليب عملها على حقوق الإنسان، وتقديم المساعدة لها عند الضرورة. وخلال فترة الرئاسة الألمانية لمجلس الاتحاد الأوروبي سوف تحاول الحكومة الألمانية التوصل إلى قواعد ومعايير موحدة شاملة على المستوى الأوروبي. كذلك تهتم العديد من منظمات المجتمع المدني بشروط العمل المناسبة لحقوق الإنسان وكرامته.

تنظيم سلاسل الإمداد والتوريد قانونيا

مبادرة قانون سلاسل الإمداد والتوريد التي تأسست في العام 2019 وهي عبارة عن تجمع مائة من المنظمات غير الحكومية والنقابات ومجموعات كنسية ناشطة، تطالب الحكومة الألمانية الاتحادية بإلزام القطاعات الاقتصادية: الشركات التي تسبب سلاسل الإمداد والتوريد الخاصة بها أية أضرار بالإنسان أو البيئة، أو تقبل بها، يتوجب عليها تحمل المسؤولية، ويجب أن يُسمَح للمتضررين برفع الدعاوى أمام القضاء الألماني. حاليا تستنكر المبادرة ردود أفعال العديد من شركات الموضة والأزياء العملاقة على جائحة كورونا: تم إلغاء الطلبيات في آسيا، وفي بعض الحالات يتم رفض دفع ثمن البضائع التي تم إنتاجها فعليا.

 إنتاج زيت النخيل بأسلوب مستدام

يتم تأسيس مزارع زيت النخيل على حساب قطع العديد من الغابات الاستوائية. الأضرار الاجتماعية والبيئية اللاحقة هائلة. الدائرة المستديرة حول زيت النخيل المستدام (RSPO) تهتم منذ العام 2004 بالعمل على إنتاج مستدام لزيت النخيل. ويضم هذا التحالف إلى جانب مزارع زيت النخيل كلا من التجار والمعالجين وتجار المفرق والمستثمرين. ويتم منح شهادة RSPO للإنتاج الذي يتم وفق معايير حماية البيئة والمعايير الاجتماعية. كما يحظر اللجوء إلى قطع الغابات، وخاصة تلك المحمية منها، وكذلك حرق الغابات والتأميم والمصادرة، وكذلك عمل الأطفال.

الحصول على المواد الأولية مع تحمل المسؤولية

تطالب حلقة عمل المواد الأولية بعملية إصلاح السياسة الألمانية المتعلقة بالمواد الأولية، وهي عبارة عن تجمع يضم إحدى عشرة منظمة غير حكومية. حلقة العمل التي تأسست في العام 2008 تطالب بتحميل المسؤولية للشركات التي تكسب من استخراج المواد الأولية، وكذلك بفرض قواعد أوروبية ملزمة تنص على تحديد وتحميل المسؤولية في الحصول على المواد الأولية من مناطق الخطورة والأزمات والنزاعات.

© www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here