"الأولوية المطلقة"

تريد الحكومة الألمانية الاتحادية العمل من أجل حماية المناخ في ألمانيا، وعلى المستوى الدولي. تعرف هنا على خططها المستقبلية.

الحكومة الاتحادية تريد دعم اعتماد طاقة الرياح
الحكومة الاتحادية تريد دعم اعتماد طاقة الرياح picture alliance/dpa

توسع كبير على صعيد مصادر الطاقة المتجددة، تخلي أسرع عن الفحم، زيادة كبيرة في عدد السيارات الكهربائية في الطرقات الألمانية: وضعت الحكومة الاتحادية الجديدة خططا طموحة من أجل حماية المناخ في ألمانيا. نستعرض لكم أهم الأفكار التي اتفق عليها شركاء الائتلاف، أحزاب SPD والخضر وFDP.  

"الأولوية القصوى" لحماية المناخ

المعيار بالنسبة للحكومة الجديدة هو الهدف الذي وضعته معاهدة باريس حول حماية المناخ، والذي ينص على المحافظة على ارتفاع درجة حرارة الأرض عند مستوى 1,5 درجة مئوية قدر الإمكان. "الوصول إلى أهداف باريس حول حماية المناخ يتمتع بالأولوية المطلقة"، حسبما ورد في اتفاق تشكيل الائتلاف. SPD والخضر وFDP يريدون معا الجمع والتوفيق بين الاقتصاد وحماية المناخ: "نفكر في التنمية الاقتصادية والمسؤولية البيئية في ذات الوقت". وهذا يتوافق مع تأسيس وزارة اتحادية للاقتصاد وحماية المناخ. وسوف يكون على رأس هذه الوزارة عضو حزب الخضر روبرت هابيك.

وزير الاقتصاد وحماية المناخ الجديد: روبرت هابيك
وزير الاقتصاد وحماية المناخ الجديد: روبرت هابيك picture alliance/dpa

التخلي عن الفحم والتوسع في اعتماد مصادر الطاقة المتجددة

يعتقد شركاء الائتلاف أن التخلي "المثالي" عن الفحم في توليد الطاقة الكهربائية بشكل كامل يجب أن يكون بحلول العام 2030. في ذات الوقت يجب أن يعتمد توليد الطاقة الكهربائية بحلول العام 2030 على مصادر الطاقة المتجددة بنسبة 80 في المائة على الأقل. وحسب الخطط الموضوعة، فإن هذا سوف يتم أيضا بشكل رئيسي عبر طاقة الرياح والطاقة الشمسية. كما تتمسك الحكومة الجديدة بالتخلي النهائي عن الطاقة النووية مع نهاية 2022. وهي تَعِدُ أيضا بالعمل على تحقيق "العدالة الاجتماعية في أسعار الطاقة".

من السيارة الكهربائية إلى الزراعة العضوية

يفهم شركاء الائتلاف الحكومي حماية المناخ على أنها "مهمة عابرة شاملة" لمجمل الحكومة. وبما يتوافق مع ذلك يتخذون الإجراءات العملية على كافة الصعد وفي مختلف المجالات: على سبيل المثال من المفترض حتى 2030 أن يصل عدد السيارات الكهربائية إلى 15 مليون على الأقل، وأن يتم كذلك تعزيز النقل بالقطارات. وحتى 2030 من المفترض أيضا أن تصل نسبة الزراعة العضوية إلى 30 في المائة.

ألمانيا شريك دولي في حماية المناخ

تعمل الحكومة على دعم وتعزيز حماية المناخ أيضا على المستوى الدولي. حيث تنوي إطلاق مبادرة من أجل تأسيس شراكة المناخ، كما تلتزم الحكومة بالوعود الألمانية بتقديم 100 مليار دولار لتمويل موضوعات المناخ الدولية، ولا تستبعد أيضا زيادة هذه المساهمة.

© www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here