"هدية رائعة"

رعاية الأطفال؟ خلال العمل بدوام جزئي، أم في البيت؟ آباء يتحدثون كيف يتقاسمون رعاية الأسرة والعمل.

كلير من فرانكفورت مع ابنتها
كلير من فرانكفورت مع ابنتها privat

تقدم ألمانيا الكثير للآباء والأمهات. لا يجوز تسريح المرأة الحامل من العمل. ستة أسابيع قبل الولادة وعلى الأقل ثمانية أسابيع بعدها لا يتوجب على المرأة العمل، رغم أنها تحصل على راتبها خلال هذه الفترة.

يقوم تعويض الوالدين الذي تم إقراره في العام 2007 بالتعويض على الوالدين في حال غياب الدخل، عندما يقوم هاذان برعاية أولادهما، أو يعملان بدوام جزئي. ويتم دفع هذا التعويض لمدة 12 حتى 14 شهرا، كما يمكن دفع نصف التعويض فقط، على أن تتم مضاعفة الفترة الزمنية. ومن حق الوالدين الاحتفاظ بفرصة العمل لمدة تصل إلى ثلاث سنوات والعودة إليه بعدها.

من خلال لعب دور الأم تغير جوهر اهتمامي

كلير من فرانكفورت

ابنة الواحدة والأربعين عاما، كلير، من مدينة فرانكفورت عادت بعد ثلاث سنوات من فترة الوالدين إلى عملها، ولكن بدوام جزئي. وقد تخلت عن رئاسة فريق العمل التي كانت من نصيبها قبل ذلك. لم يكن ذلك القرار صعبا بالنسبة لها، حسبما تقول. "من خلال لعب دور الأم تغير جوهر اهتمامي". كان من المهم بالنسبة لها أن تعمل قبل الظهر فقط، وغالبا عبر المكتب المنزلي، كي يتوفر لديها مزيد من الوقت من أجل ابنتها الصغيرة. بعد سنة من العودة إلى العمل رزقت كلير بمولودها الثاني. والآن تريد كلير البقاء مع ولدها أيضا في المنزل ثلاث سنوات.

كلير من فرانكفورت مع ولديها
كلير من فرانكفورت مع ولديها privat

تطلق كلير على فترة الوالدين تسمية "الهدية الرائعة". وهي تشارك مع ولديها في العديد من المجموعات، كما تمارس العمل التطوعي، حيث تقدم على سبيل المثال دروسا في اللغة الألمانية للاجئين.

Quick facts
8,1
مليون

أسرة لديها أولاد دون سن 18 سنة.

13
مليون

طفل يوجد حاليا في ألمانيا

20
في المائة

هي نسبة المربين الوحيدين

35
في المائة

من الأطفال هم من أبوين غير متزوجين

1,5
ولد لكل امرأة

أعلى معدل للولادات في ألمانيا منذ عودة الوحدة الألمانية

30
سنة

متوسط عمر المرأة لدى إنجابها طفلها الأول

35
سنة

متوسط عمر الأب عند ولادة الطفل الأول

25
في المائة

من الأطفال في ألمانيا وحيدون، ليس لهم إخوة

70
في المائة

من الأمهات يمارسن العمل

33
في المائة

من الأطفال دون سن ثلاث سنوات يحصلون على الرعاية في دور الحضانة

مارتين من مدينة فورت يريد البقاء بشكل كامل مع طفلتيه. عندما أصبح ابن التاسعة والثلاثين أبا للمرة الأولى قبل خمس سنوات، تحول من ممارسة العمل الحر في مجال البرمجة والمعلوماتية إلى "سيد بيت"، بينما كانت زوجته تعمل بدوام كامل.

الرجل الوحيد بين الأمهات

شخصيا، لم يكن لديه أية مشكلة في تبادل الأدوار، حسبما يقول مارتين. إلا أن "الغريب" كان وجوده غالبا كرجل وحيد مع الأمهات في ملعب الأطفال. إلا أن الأمهات وجدن من الجميل والجيد الاستماع إلى رأي الرجل ووجهة نظره. 

مارتين مع ابنته في نشاط يومي مشترك
مارتين مع ابنته في نشاط يومي مشترك privat

عندما كانت زوجته تعود إلى المنزل بعد الظهر، كان باستطاعة مارتين "الاستراحة قليلا ومشاهدة التلفزيون"، قبل أن يقوم بإعداد طعام العشاء. وبعد أن اعتادت ابنته على روضة الأطفال، عاد إلى العمل بأوقات دوام جزئية ومرنة. عند ولادة الولد الثاني استراحت زوجته لمدة سنتين، بعدها عاد مارتين إلى تولي رعاية الأولاد.

© www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here