التحدث عن الجذور

منفتح، فكاهي، مريح: بهذه المبادئ تصاغ حكايات الهجرة، وغيرها الكثير أيضا.

بعض من "موعد مع الجناة" في حفل تسليم إحدى الجوائز
بعض من "موعد مع الجناة" في حفل تسليم إحدى الجوائز picture alliance / Geisler-Fotopress

مقاطع فيديو فكاهية: موعد مع الجناة

"فجوة هائلة فيما يتعلق بالصوت الإسلامي في عالم الإعلام الألماني"، هذا هو الدافع الذي أثارهم: ومن أجل سد هذه الفجوة قامت مجموعة من المبدعين من ذوي الأصول الأجنبية بتأسيس مجموعة "موعد مع الجناة". عبر مقاطع فيديو حافلة بالفكاهة ومساهمات أخرى حول حياة الشباب المسلم في ألمانيا يسعى هؤلاء إلى فتح آفاق جديدة في النظرة إلى المسلمين وإثارة التفكير والاهتمام. وهم يقدمون هذه الجهود وثمارها للآخرين، من خلال أكاديميتهم الخاصة. 

 بث مباشر "بودكاست": "نصف بطاطا"

يريد إلقاء الضوء على ما بين السطور، وعلى الحياة الاعتيادية تماما"، يقول فرانك يونغ. ويضيف أن هذه الرؤية غالبا ما تكون مفقودة عندما يدور الأمر حول أناس من أصول أجنبية. يونغ الذي جاء والداه من كوريا الجنوبية يتحدث لهذا السبب في بودكاست "نصف بطاطا" مع ضيوفه أيضا عن موضوعات أخرى غير أصولهم وجذورهم، حتى عندما يتردد هذا الموضوع مرارا وتكرارا في الحديث. وهكذا يتحدث يونغ مع موسيقي الراب موسى بيلهام عن الموسيقى والمشاعر، ومع المدونة شيا سو عن تجنب النفايات ومع لاعبة كرة القدم توغبا تيكال عن الرياضة كعامل مساعد في التحرر.

 حوارات بعيدا عن الاختلاف: "مع سندويشة شاورما"

تريد "عدم التركيز على مسألة الاختلاف"، تقول فيليز ريشبر، صاحبة المطعم المولودة في بوبلينغن، وذات الأصول التركية. رغم ذلك تلاحقها هذه الأصول باستمرار، عبر الزبائن الذين يقصدون مطعمها للوجبات السريعة "أوتزل بروتزل" في وسط مدينة شتوتغارت، وكذلك عبر العاملين لديها، وعبر غيرهم. في بودكاست "مع سندويشة شاورما" تتحدث لهذا السبب مع مشاهير حول أصولهم وما الذي تعنيه لهم هذه الأصول، ليس كمسألة عقارية وجغرافية، وإنما كحقيقة تقود غالبا إلى مسارات متميزة في الحياة.

© www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here