التنوع والتعددية في المسرح

المخرجة المسرحية بينار كارابولوت تشرح لماذا يجب أن يصبح المسرح أكثر نسائية وأكثر تنوعا، وكيف يمكن أن يتم ذلك.

بينار كارابولوت تنشط من أجل التنوع في عالم المسرح.
بينار كارابولوت تنشط من أجل التنوع في عالم المسرح. Julia Sang Nguyen

لناس وأفكارهم يؤثرون في ألمانيا. مع حملة شخصيات ألمانية #GermanyinPerson نقدم لكم وجوها مختلفة من ألمانيا. نستعرض لكم كيف تؤثر هذه الشخصيات في المجتمع عبر رؤيتها الخاصة وخلفياتها المتنوعة.

بينار كارابولوت (34 سنة) مخرجة مسرحية، وهي تعمل أيضا في مسرح كولونيا. في عملها تهتم بالتميز القائم على أساس الجنس وبالأنثوية وصورة المرأة.

"مازال المسرح الألماني أبيض، رجولي، من جنسين مختلفين. صحيح أن هناك تغيرات، على سبيل المثال ظهور بعض السيدات في مناصب إدارية رفيعة، إلا أن هؤلاء أيضا من البيض، والأكبر سنا، ومن خلفيات متميزة. ويظهر لديهن الميل إلى إعادة تجديد وإنتاج النظام الأبوي، لأنهن قد تعلمن أنه يوجد بالنسبة للمرأة* (النجمة تشير إلى أن المقصود هو كل إنسان يشعر بأنه المعني بتعبير المرأة) في المناصب الإدارية العليا أماكن محدودة فقط، وأنه يجب الكفاح من أجل الوصول إليها. في المقابل يفكر الجيل الجديد بشكل متزايد ضمن إطار التحالفات. عندما تتوفر لي الفرصة على سبيل المثال لتقديم اقتراح حول إسناد دور تمثيلي ما، فإنني أحاول دوما اقتراح امرأة* لتأدية هذا الدور. في فرق الإخراج التي أشرف عليها، غالبية الذين يعملون هم من النساء*، كما أنني أحاول منح الفرص لما يعرف PoC (الملونين) والناس المستجدين وأصحاب التفكير المعارض. ثقافتنا ومجتمعنا بحاجة إلى مزيد من تكافؤ الفرص.

من المهم أن يكون هناك تواجد واضح للملونين والنساء* الشابات وأصحاب الأفكار المعارضة في عالم الثقافة، وفي المناصب الإدارية العليا، لأنه من دون تواجدهم لن يكون هناك تنوع وتعددية. الرجل الأبيض يخشى أن يفقد مزاياه. مع العلم أن المسألة هنا ليست أكثر من أن تكون لهؤلاء مشاركة فعالة. إلا أن مبادئ التضامن والتكافل والقبول يجب أن يتعلمها المرء أولا، حتى يكون قادرا فيما على أن يعيشها عمليا في الحياة.

يوجد في عالم الثقافة، وبشكل خاص في المسرح العديد من الخطوات نحو التنوع والتعددية، ولكنني لا أعرف حاليا أي دار مسرحية في ألمانيا تعيش هذه التجربة حقا. كي تتمكن النساء* والملونين من الوصول إلى المناصب العليا، يجب أولا الاستماع إليهم، ويجب أخذهم على محمل الجد. عندما أتحدث عن تجاربي مع العنصرية والتمييز، كثيرا ما أسمع أن هذا لم يكن عنصرية. ولكن الشخص الآخر لا يمكنه تقييم الأمر بنفسه.

أنا متفائلة في حدوث تغييرات إيجابية. نحن في الطريق الصحيحة، إلا أن الأمر يحتاج الكثير من الوقت. عالم المسرح الحقيقي الصحيح هو ذلك الذي لا يلعب فيه لون البشرة أو الشعر أو الجنسية أو الجنس أو التوجه الجنسي أي دور".

مزيد من الشخصيات المثيرة والمعلومات حول الحملة تجدها على قناة إنستغرام الخاصة بنا.

© www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here