الاندماج فكرة تجارية

كيف تقوم مستثمرة شابة بمساعدة المدارس في عملية اندماج المهاجرين.

أنّا مياستر مؤسسة الشركة الاجتماعية الصاعدة "تسوباكا"
أنّا مياستر مؤسسة الشركة الاجتماعية الصاعدة "تسوباكا" ZuBaKa

الفكرة

في البداية كانت المسألة، وكما هي الحال غالبا مع الأفكار الجديدة، استبيان وجود نقص أو حاجة ما. أنّا مايستر كانت تعمل حينها في إحدى المدارس الإعدادية في فرانكفورت. وقد كانت تساهم فيما يسمى "الصفوف المكثفة"، التي كانت مرحلة إعداد صغار المهاجرين من أجل تسهيل انضمامهم إلى النظام المدرسي الألماني. إلا أنها ورغم الجهود الكبيرة للمدرسين، سرعان ما تبين لها أمر مهم: "كان هذا النظام عاجزا". كثير من التلاميذ وكثير من الاحتياجات المختلفة والمتنوعة التي تفرض تنوعا كبيرا في الخدمات المُقدّمَة.

الحل

تحدثت مايستر عن تجاربها ومشاهداتها في مختبر الحلف الاجتماعي في فرانكفورت. وهي لم تعد مشاركة هنا بصفتها مدرسة، وإنما بصفتها مستثمرة. تسوباكا "ZuBaKa" هو اسم الشركة الصاعدة التي أسستها مايستر، المتخصصة في العلوم السياسية، وهي اختصارا لعبارة "حجارة بناء المستقبل" بالألمانية. وحسب المدرسة والحال تقوم مايستر وفريق عملها بوضع وحدات العمل والتعليم وفق الحاجة: البداية في المدرسة والمدينة، دعم في تعليم اللغة مع خطط تدريس فردية ومواد تعليم، الاستعداد لفترة تدريبية ولدخول الحياة المهنية.

التلاميذ الذين يستفيدون اليوم من تسوباكا سيكونون في المستقبل عاملين وزبائن

المؤسسة أنّا مايستر

الطريق نحو الشركة الصاعدة

ولكن كيف يمكن أن ينجم عن كل هذا شركة تجارية؟ "تسوباكا" هي نوع فريد من الشركات الصاعدة، ما يسمى الشركات الاجتماعية. مثل هذه الشركات تحاول حل المشكلات الاجتماعية بأفكار ووسائل استثمارية وتجارية. "زبائننا ليس بمقدورهم الدفع"، تقول مايستر عن المدارس. "لهذا السبب نقوم بإشراك شركات. ففي المحصلة سوف يكون الذين يستفيدون من تسوباكا في المستقبل عاملين وزبائن لهذه الشركات". لم يكن الطريق إلى تأسيس شركتها الخاصة سهلا. "لا يستطيع المرء القيام بهذا العمل وحيدا بأي حال من الأحوال"، تقول مايستر. وقد كانت ممتنة جدا في أن تحظى بدعم مختبر الحلف الاجتماعي. "لقد بحثت هنا عن التواصل مع مؤسسي شركات آخرين لديهم أفكارا مشابهة".

شركات اجتماعية صاعدة: "تسوباكا" تتيح الدخول المنفرد إلى نظام التعليم المدرسي.
"تسوباكا" تتيح الدخول المنفرد إلى نظام التعليم المدرسي. ZuBaKa

وما هو مستقبل "تسوباكا"؟

في تشرين الأول/أكتوبر 2017 فازت "تسوباكا" بالمرتبة الثانية في جائزة الاندماج الألمانية، وبالتالي بمكافأة مالية بقيمة 30000 يورو. وهو ما شكل دفعة قوية للشركة الفتية. الطلب على حجارة بناء المستقبل كبير: "المدارس تقف في طابور الانتظار"، حسب مايستر. ثلاث مدارس شاركت في مرحلة الاختبار. وبمساعدة نقود الجائزة سوف يتم التوسع في العروض لتشمل عشر مدارس.

© www.deutschland.de