هؤلاء السيدات يبنين المستقبل

شباب، أنوثة، إبداع – نستعرض خمس سيدات يُسهِمنَ في تغيير وجه ألمانيا.

فرينتسي كونة تقدم المشورة لشركة "فري نت المساهمة"
فرينتسي كونة تقدم المشورة لشركة "فري نت المساهمة" Max Threlfall Photo

فرينتسي كونة: مؤسِسِة وعضو مجلس إشراف

في 2008 أسست فرينتسي كونة، مواليد 1983 مع زملائها كريستوف بورنشاين وبونتام تيمايسميتي أول وكالة للتحول الرقمي في ألمانيا، توربن، لوسي والخطر الأصفر (TLGG). اليوم يصل عدد العاملين في الوكالة إلى 180. ومنذ 2017 تعتبر كونة أصغر سيدة تدخل عضوية مجلس إشراف في إحدى الشركات المسجلة في البورصة الألمانية. 

باولا شفارتس: رؤية اقتصادية

طورت عيادات متنقلة من أجل مناطق النزاعات، وحلولا لأزمة اللاجئين في اليونان. بصفتها مؤسِسِة منتدى اقتصاد البيانات (داتانوميك) الدولي تتطلع باولا شفارتس، من مواليد 1990 الآن إلى تحقيق تحول في الاقتصاد يراعي مصالح الجميع، ويكون الاهتمام فيه مركزا على مصالح المستهلكين، وليس على مصالح المنتجين. يقوم المنتدى بجمع أفكار من أجل عالم مستدام تسوده العدالة الاجتماعية.

Paula Schwarz
Paula Schwarz Paula Schwarz

ماريا إكسنر: صانعة الإعلام

اتجاهات مستقبلية وتقنية رقمية – منذ آذار/مارس 2019 تعمل ماريا إكسنر، من مواليد 1984 على تطوير مشروعات رقمية مبتكرة لإدارة تحرير "تسايت أون لاين"، النسخة الإلكترونية للجريدة الأسبوعية المعروفة "دي تسايت". حيث تعكف الصحفية والمتخصصة في علم الاجتماع الثقافي بشكل رئيسي على عالم الأعمال والرقمنة (الانتقال إلى الرقمية). في 2018 تم تكريمها في مؤتمر الصحف الأوروبية بصفتها "الصاعدة الجديدة لهذا العام".

Maria Exner
Maria Exner Phil Dera für Convent Kongresse

ليزا هيرتسوغ: عالمة اجتماع وفيلسوفة

بصفتها واحدة من أصغر حملة لقب بروفيسور في ألمانيا تشغل ليزا هيرتسوغ من مواليد 1983 منصب بروفيسور الفلسفة والنظرية السياسية في معهد السياسة الجديد التابع لجامعة ميونيخ التقنية، وذلك منذ عام 2016. في 2019 نشرت الفيلسوفة كتابا بعنوان "إنقاذ العمل". تتحدث فيه عن شكل عالم العمل في المستقبل وكيف يمكن تطويره من خلال الرقمنة.

 Lisa Herzog
Lisa Herzog
Paula Winkler

مينو تيزابي: باحثة في السرطان

في سن الرابعة عشرة حصلت مينو تيزابي على شهادة المدرسة الثانوية (بكالوريا) وبدأت دراسة الطب في جامعة هايدلبيرغ. في سن الثانية والعشرين حصلت الشابة المولودة عام 1992 ومن أصول إيرانية على ترخيص مزاولة مهنة الطب، لتكون أصغر طبيبة في ألمانيا. اليوم تعمل كباحثة في مجال مرض السرطان في المركز الألماني لأبحاث السرطان  في هايدلبيرغ وفي معهد وايتهيد للأبحاث العضوية الطبية. في 2015 اقتربت تيزابي من دائرة حملة جائزة نوبل، حيث تلقت دعوة لتكون واحدة من بين 700 باحث شاب متميز للمشاركة في مؤتمر حملة جائزة نوبل الذي يُعقَد في لينداو.

Minu Tizabi
Minu Tizabi mit 14 Jahren dpa

© www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany?
Subscribe here: