من سارلاند إلى الفضاء الخارجي

ماتياس ماورر ينطلق إلى المحطة الفضائية الدولية ISS في 2021 كرائد فضاء في وكالة الفضاء الأوروبية. نقدم لكم رجل ألمانيا الجديد في الفضاء الخارجي.

رائد فضاء ESA ماتياس ماورر من مواليد سارلاند 1970
رائد فضاء ESA ماتياس ماورر من مواليد سارلاند 1970 picture alliance/dpa

ما الذي أود أن آكله في الفضاء الخارجي؟ مثل هذه الأفكار تدور حاليا بخاطر ماتياس ماورر. ابن مناطق سارلاند سيكون رائد الفضاء الألماني الثاني عشر الذي يحلق نحو الفضاء الخارجي. ومن المتوقع أن يبدأ أولى رحلاته نحو المحطة الفضائية الدولية ISS في عام 2021. "زميلي الفرنسي في فريق العمل توماس بيسكيه سوف ينطلق غالبا في أواخر شهر آذار/مارس. وأنا في موقع "الاحتياط" (Back-Up). وهذا يعني أنني سوف أحل مكانه في حال ظهور أية مشاكل أو عقبات، وأنني سوف أكون بين عداد الفريق الأساسي على متن الكبسولة القادمة التي سوف تنطلق من هنا"، حسب تصريحه في لقاء مع جريدة "تاغس شبيغل". 

إلى جانب المواد الغذائية الرئيسية المفروضة يسمح لرواد الفضاء اصطحاب "الطعام المكافأة" على متن ISS. لهذه الغاية يقوم ماتياس ماورر أيضا بتذوق طعام الفضاء الروسي.
إلى جانب المواد الغذائية الرئيسية المفروضة يسمح لرواد الفضاء اصطحاب "الطعام
المكافأة" على متن ISS. لهذه الغاية يقوم ماتياس ماورر أيضا بتذوق طعام الفضاء الروسي.
ESA

وهو يبحث حاليا عن الوجبات الغذائية التي يحق له تناولها على متن ISS، إلى جانب الوجبات الموحدة بين الجميع والتي تضم المواد الغذائية الرئيسية. يطلق رواد الفضاء على هذه الوجبات اسم "الطعام المكافأة". خبراء الطبخ في سارلاند قاموا بإعداد وجبات تقليدية من مناطق مسقط رأس ماورر، بشكل يناسب للفضاء الخارجي، بعد أن تم التصويت عليها من عامة الناس. الوجبة المحببة سوف يصطحبها ماورر في رحلته نحو الفضاء الخارجي. "الطعام المكافأة، مثل هذه الوجبات التقليدية لمناطق سارلاند تساعد من ناحية لإضفاء شيء من التنوع على وجبات الفضاء التقليدية المعروفة، كما أننا من ناحية أخرى نشارك من خلالها الآخرين في شيء من ثقافتنا ونستمتع بشيء من ذكريات الوطن"، حسب رائد الفضاء.

سوف أمضي غالبية الوقت في التأمل نحو الأسفل

ماتياس ماورر، رائد فضاء

ماورر الذي يحمل دكتوراه في علوم المواد سوف يقوم خلال الفترة التي سيمضيها في الفضاء الخارجي بشكل رئيسي بإجراء اختبارات طبية وتجارب علمية، منها على سبيل المثال ما يتعلق بتطوير الأدوية. وقد جمع خبرات في هذا المجال قبل انضمامه إلى وكالة الفضاء الأوروبية. من 2006 حتى 2010 أجرى ماورر بصفته مهندس مشروع في إحدى الشركات الطبية أبحاثا في مجال المواد الفعالة والتقنيات من أجل تصنيع المنتجات الطبية وفلاتر تنقية الدم المخصصة لغسيل الكلى.

في 2008 تقدم ماورر بطلب للمشاركة في برنامج رواد الفضاء لدى وكالة ESA، وتم قبوله. في 2017 دعته وكالة ESA للانضمام إلى "فريق رواد الفضاء". بعد ذلك بسنة واحدة أنهى التأهيل الأساسي المطلوب. "إنني في غاية السعادة لمشاهدة كوكب الأرض من الخارج. سوف أمضي غالبية الوقت في التأمل نحو الأسفل"، يقول ماورر. بانتظار رحلته الفضائية الأولى يجري تدريبات في هيوستون، تكساس، حيث يستعد من أجل كل ما يحتاجه ويفعله على متن ISS. من المهمات الخارجية، المعروفة باسم المشي في الفضاء، إلى التحضير للتجارب والقيام بها في ظل انعدام الجاذبية.

© www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here