احتجاجات وتعاطف

حماية المناخ، ميدالية ذهبية، صيف حار: نظرة إلى لحظات مثيرة في العام 2019

الصيف الحار أنهك الناس والحيوانات والطبيعة
الصيف الحار أنهك الناس والحيوانات والطبيعة dpa

موجة حر شديدة

تحقق درجات الحرارة رقما قياسيا تلو الآخر: صيف 2019 تجاوز في حرارته كل السنوات السابقة، محققا أرقاما قياسية جديدة. وقد تمكنت منطقة لينغن في نيدرزاكسن من تحقيق الرقم القياسي الحالي الذي يصل إلى 42,6 درجة مئوية. ولكن درجات الحرارة المرتفعة لم تجلب معها فقط الطقس الرائع للسباحة. الجفاف أنهك الأشجار بشكل رئيسي. وقد تراجع إنتاجها من الصمغ، وهذا ما ساعد على انتشار خنفساء اللحاء في الغابات الألمانية. وقد وقعت العديد من الأشجار ضحية هذه الآفة الزراعية.

انتفاضة من أجل المناخ

الحرارة المرتفعة المستمرة كان لها مفاعيلها على الطرقات أيضا. ولكن ذلك على شكل فتيان وفتيات متظاهرين: منذ 2018 تنطلق حركة أيام الجمعة من أجل المستقبل كل يوم جمعة إلى الطرقات، منادية بالمزيد من حماية المناخ. في 2019 وصلت الاحتجاجات إلى ذروة جديدة، حيث اتخذت شكل إضراب مناخي منظم على المستوى الدولي. وقد شارك أناس في حوالي 150 بلدا في مظاهرات شهر آذار/مارس وأيار/مايو وأيلول/سبتمبر وتشرين الثاني/نوفمبر. كما كانت حوالي 500 مدينة ألمانية أيضا مسرحا لهذه الاحتجاجات.

أيام الجمعة من أجل المستقبل نظمت خلال 2019 عدة تظاهرات في وقت واحد في مختلف أنحاء العالم.
أيام الجمعة من أجل المستقبل نظمت خلال 2019 عدة تظاهرات في وقت واحد في مختلف أنحاء العالم.
dpa

مع طاقة الكهرباء عبر المدينة

في نهاية أيار/مايو كان الموعد: عربة "سكوتر" الكهربائية باتت مسموحة على الطرقات الألمانية. حيث من المفترض أن تسهل الطريق إلى العمل، وتساهم في تخفيف الازدحام المروري في المدن. ولكن بعد ذلك بفترة قصيرة جاءت الخيبة. عربات سكوتر الكهربائية باتت مرمية على كل رصيف، تعيق حركة المشاة، وتسبب الفوضى على الطرقات والمسارب المخصصة للمشاة أو للدراجات. والآن تفكر المدن في كيفية مواجهة هذا السيل الجارف من عربات سكوتر الكهربائية بشكل أفضل.

رغم النقاشات ترسخت عربة سكوتر الكهربائية كوسيلة نقل في المدن.
رغم النقاشات ترسخت عربة سكوتر الكهربائية كوسيلة نقل في المدن. dpa

رياضي العام

لقد قفز وركض وانتصر: في سن الواحد والعشرين فقط أصبح نيكلاس كاول في الثالث من تشرين الأول/أكتوبر أصغر بطل للعالم في تاريخ المسابقة العشارية. بهذا أصبح أيضا ثاني ألماني يفوز ببطولة العالم في رياضة المسابقة العشارية، بعد الألماني الشرقي تورستون فوس، الذي فاز بالميدالية الذهبية في روما في العام 1987. في كانون الأول/ديسمبر تم اختيار كاول ليكون "رياضي العام" 2019.

نيكلاس كاول صنع حدثا كبيرا في تاريخ الرياضة في الدوحة خلال 2019.
نيكلاس كاول صنع حدثا كبيرا في تاريخ الرياضة في الدوحة خلال 2019. dpa

رياضية العام

أيضا "رياضية العام" هي "طائرة" حقيقية، بكل معنى الكلمة. ابنة الخامسة والعشرين لاعبة الوثب الطويل الألمانية مالايكا ميهامبو حطمت عتبة السبعة أمتار السحرية في الوثب الطويل للسيدات، خلال عام 2019. وقد توجت انتصاراتها بالفوز بالميدالية الذهبية في بطولة العالم لألعاب القوى في الدوحة. هناك تمكنت من القفز مسافة 7,30 أمتار، محققة أفضل رقم في هذا العام.

مالايكا ميهامبو تحتل المرتبة الثانية على لائحة الأرقام القياسية في الوثب الطويل للسيدات في ألمانيا. المرتبة الأولى من نصيب بطلة العالم هايكة دريكسلر، صاحبة الرقم 7,48 أمتار.
مالايكا ميهامبو تحتل المرتبة الثانية على لائحة الأرقام القياسية في الوثب الطويل للسيدات في ألمانيا. المرتبة الأولى من نصيب بطلة العالم هايكة دريكسلر، صاحبة الرقم 7,48 أمتار.
dpa

حزن، غضب، استياء

في التاسع من تشرين الأول/أكتوبر، عيد يوم الغفران اليهودي "يوم كيبور" حاول مسلح عبثا اقتحام الكنيس اليهودي في مدينة هالة. وبعد فشله في الدخول، أطلق النار على سيدة مارة، وعلى أحد الزبائن في محل سندويش. باب الكنيس الذي صمد في وجه عدو السامية المجرم، سوف يتم الآن تزيينه بشكل فني، على أن يتم عرضه أيضا. بالنسبة للجالية اليهودية بات هذا الباب يمثل "معجزة هالة". أثار هذا الهجوم الإرهابي موجة من السخط والاستنكار في مختلف أنحاء البلاد، وحرض على موجة من التضامن مع المواطنين اليهود.

ضحيتان في هجوم معاد للسامية في مدينة هالة.
ضحيتان في هجوم معاد للسامية في مدينة هالة. dpa

ألمانيا بلا حدود

في التاسع من تشرين الثاني/نوفمبر احتفلت ألمانيا بالذكرى الثلاثين لانهيار جدار برلين. أكثر من 28 عاما كان الجدار رمزا لتقسيم ألمانيا وللحرب الباردة. وبعد شهور من الاحتجاجات الشعبية العارمة وموجة من الهجرة إلى جمهورية ألمانيا الاتحادية عبر بلدان أوروبا الشرقية خفف نظام ألمانيا الديمقراطية من شروط حظر السفر فاتحا المجال أمام سقوط جدار برلين في التاسع من تشرين الثاني/نوفمبر 1989.

لمناسبة سقوط الجدار نظمت برلين مهرجانا لمدة أسبوع من أجل الاحتفال والذكرى والحوار والمشاركة، عند بوابة براندنبورغ.
لمناسبة سقوط الجدار نظمت برلين مهرجانا لمدة أسبوع من أجل الاحتفال والذكرى والحوار والمشاركة، عند بوابة براندنبورغ.
dpa

© www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany?
Subscribe here: