"الجامعات تقوم بأداء رائع"

كيف يتجاوز الطلبة الأجانب الفصل الدراسي في ألمانيا في ظل ظروف كورونا؟ هنا يتحدث هؤلاء عن الموضوع.

كسانات هيريرا
كسانات هيريرا privat

كسانتا هيريرا من إسبانيا تدرس اللغويات الحاسوبية في شتوتغارت.

"عندما بدأت جائحة كورونا في الربيع قررت ألا أعود إلى مكان دراستي في شتوتغارت. كنت قد أمضيت العطلة الجامعية في وطني إسبانيا، وأردت أن أكون في هذه الأوقات العصيبة مع أسرتي. الفصل الدراسي الشتوي 2020 تم بالنسبة لجميع الدارسين عبر الإنترنت أونلاين. كان لدي الانطباع بأن الأمر كان بالنسبة لكثير من الناس - بما فيهم أنا أيضا - صعبا جدا. ضغوط العمل كانت كبيرة، ولم يكن بإمكاننا اللقاء بشكل شخصي مع الأساتذة ومع زملاء الدراسة أيضا.

لحسن الحظ تمكنت من العودة إلى ألمانيا في شهر تموز/يوليو من أجل تقديم الامتحانات. كان الفارق بين ألمانيا وإسبانيا واضحا، فقد تمكنت من تمضية صيف اعتيادي تقريبا في شتوتغارت. والآن نبدأ فصل كورونا الدراسي الثاني. أتمنى كثيرا أن تثمر جهودنا وأن تغدو الأمور أفضل".

أندا أرديوان
أندا أرديوان privat

أندا أرديوان من رومانيا تدرس الطب في جامعة LMU.

"مع بداية الجائحة تجاوبت جامعتي بسرعة: عشرة من 15 مادة تم تقديمها عبر الحضور الإلزامي أونلاين، إضافة إلى قيام الجامعة بتقديم بث مباشر "بودكاست" وحلقات بحث تفاعلية أونلاين. وجدت الأمر جيدا، وخاصة لأننا كنا الجيل الأول من الدارسين في ظل هذه الظروف. تقدمنا إلى الامتحانات في الموقع، طبعا مع الكمامات والحفاظ على مسافة التباعد. لقد تعلمت الكثير رغم كورونا، إلا أنني كنت أتمنى مزيدا من التواصل مع المرضى خلال دراسة الطب. رغم ذلك شعرت بالسعادة والأمان في ألمانيا، كما أن الجامعات تقوم بأداء رائع. سوف نرى كيف تكون الأمور في المستقبل القريب.

 

 

كارلوس هيفيا روسو
كارلوس هيفيا روسو privat

كارلوس هيفيا روسو، 24 سنة، من تينيريفي، يدرس علم النفس في هامبورغ.

"أعيش في ميونيخ منذ 2014، وقد درست إدارة الأعمال وعلم النفس. الآن أبدأ بدراسة الماجستير في علم النفس، ولكن في هامبورغ. هناك تتم كافة المحاضرات والفعاليات خلال هذا الفصل الدراسي أونلاين، بحيث أنني لن أحتاج إلى الانتقال للسكن في هامبورغ، وإنما سوف أبقى مبدئيا في ميونيخ.

لكثير من التجارب والخبرات المهمة يمكن اكتسابها خلال استراحة مع فنجان قهوة

كارلوس هيفيا روسو

حتى أن جامعة هامبورغ تقدم أونلاين أسبوعا تمهيديا للطلبة الجدد. من الرائع أن يقوم عدد من الطلبة القدامى بتقديم مثل هذا البرنامج التفصيلي لنا، إلا أنني حزين أيضا لأن يكون هذا الفصل الدراسي أونلاين فقط. الكثير من التجارب والخبرات المهمة يمكن اكتسابها خلال استراحة مع فنجان قهوة، مع الزملاء، ومن خلال الأحاديث مع الأساتذة. أفتقد هنا هذا التبادل المفيد. 

 © www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here